شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عدد زوار المنتدى
.: عدد زوار المنتدى :.

المواضيع الأخيرة
» لماذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصيام في شهر شعبان
الأحد 15 مايو 2016, 8:53 pm من طرف قلوب دافئه

» لماذا عُرج برسول الله من المسجد الأقصى ولم يُعرج به من المسجد الحرام
الأربعاء 16 مارس 2016, 12:33 am من طرف قلوب دافئه

» الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأحد 20 ديسمبر 2015, 1:06 am من طرف قلوب دافئه

» ضرب الأطفال
الأربعاء 25 نوفمبر 2015, 9:03 am من طرف قلوب دافئه

» الأدب فى رياض الصالحين
الإثنين 19 أكتوبر 2015, 11:13 am من طرف قلوب دافئه

» الصبر والأمانة باب القرب والعطاء
السبت 12 سبتمبر 2015, 3:54 pm من طرف قلوب دافئه

» إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله
الإثنين 17 أغسطس 2015, 11:23 pm من طرف قلوب دافئه

» احكام الفدية على المريض فى رمضان ومتى تجب عليه
الأحد 21 يونيو 2015, 12:04 am من طرف قلوب دافئه

» رؤية هلال رمضان
الإثنين 08 يونيو 2015, 4:46 pm من طرف قلوب دافئه

» ولم يك رب العرش فوق سمائه تنزّة عن كيف وعن برهان
الثلاثاء 02 يونيو 2015, 12:02 pm من طرف المحب لفلسطين

» لماذا عرج برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى ولم يعرج به من المسجد الحرام
الثلاثاء 26 مايو 2015, 10:05 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا طلب داعى اليهود والنصارى وإبليس نظره من رسول الله فى الإسراء والمعراج
السبت 16 مايو 2015, 8:27 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا اختص الله رسوله صلى الله عليه وسلم بالإسراء والمعراج دون باقى الأنبياء
الإثنين 04 مايو 2015, 6:26 am من طرف قلوب دافئه

» تحميل كتاب إشراقات الإسراء
الخميس 16 أبريل 2015, 12:30 am من طرف قلوب دافئه

» اختبار الغضب
الأحد 29 مارس 2015, 1:50 pm من طرف قلوب دافئه

لن ننساكم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 689 بتاريخ الجمعة 21 يونيو 2013, 9:15 pm


شاطر | 
 

 نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashdood
عضوفعال
عضوفعال


ذكر عدد المساهمات : 317
الرصيد : 640
أعجبني : 1
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
رقم العضوية : 11

مُساهمةموضوع: نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية   الجمعة 20 أغسطس 2010, 10:10 pm

كان من جملة الحكايات بأنه جمالة(1) من كثر ما حملوا على هالجمل وقام ظعف(2) وهزل وتركوه في الخلا وأخذوا حمله ع الجمال الثانيات(3) وتركوه في الخلا(4)

أجت(5) قفالة(6) ثانية معهم حمار من جملة الحيوانات. لخري(7) هزل وكذلك تركوه، هذوله(Cool في هالحرش(9) صارن يرعين ونصحهن(10) وما حداش(11) شايفهن في هالشجر.

شو(12) قال الحمار للجمل. قال:

- إجا على بالي(13) أغني.

قاله(14) الجمل:

- يا زلمة(15) هالقيت(16) إن غنيت بسمعونا وبيجوا(17) علينا وبنرجع مثل ما بقينا(18) قبل. خلينا(19) مستورين.

قال له: لا بد أغني. يا راجل أجاك الله(20) يا ابن الناس(21).

قاله أبداً إلاّ (22) أغني. وما غنى حتى أجوه(23) المراقة(24). قالوا ايه والنبي هان(25) في حمار. يم طلعوا لقيو الجمل. أخذوهم. قالوا هذول(26) ناصحات(27) أخذوهن. هان الحمار صاروا يحطوا عليه حمله. مع طول المشوار برخ. قالوا هاظا(28) كذاب ونصاب. حطوه(29) ع ظهر الجمل. مشي الجمل اشويه(30). قال الجمل أنا في بالي أرقص. قاله الحمار:

- يا زلمة بتوقعني(31).

قاله الجمل:

- مثل ما غنيت بدي أرقص. هز حاله الجمل. وقع لحمار عن ظهر الجمل إلاّ رقبته مكسوره. يم أخذوا الجمل. وهاي الحكاية.

هوامش الحكاية :

1- سائقو الجمال

2- ضعف

3- الأخرى

4- البر، الخلاء

5- جاءت

6- قافلة

7- الآخر، هو بدوره

8- هؤلاء

9- الغابة

10- أصبحت سمينة

11- لا أحد
12- ماذا

13- أرغب

14- قال له

15- رجل

16- هذا الوقت

17- يأتون

18- كنا

19- دعونا

20- بالله عليك

21- يا ابن الناس الكرام

22- لا بد من
23- جاؤوه

24- المارون

25- هنا

26- هؤلاء

27- سمينة

28- هذا

29- وضعوه، اركبوه

30- قليلاً

31- تسقطني








--------------------------------------------------------------------------------



الباطية


كان يا ما كان يا مستمعين الكلام. حتى توحدوا الله.. لا إله إلا الله.

في هون هون هالحطاب... فقير جداً. كل يوم بحمل هالشرخ(1) وبروح ع الوعر، بقطع له حطبات، وبحملهن على ظهره وبروح ببيعهن. بشتري في حقهن لاولاده خبزات وفجلات نتفة (2) زيت. حاجة محتاجة، منشان يوكلوا.

يوم والله هو قاعد بطق في هالشجرة وإلا طلع له من قلبها هالعبد. قاله وبعدين معك. كل يوم طق. طق. جننتنا. حطيت الصرع في راسنا.

قاله: أنا زلمة فقير على باب الله. الواحد بشتغل ع شان يطعم اعياله.

قاله العبد: ما عندكش(3) بنت قاله عندي. قاله جيبها وأنا بغنيك.

ثاني يوم جابها.

أخذها العبد من أيدها وفات فيها بقلب هالشجرة. والله ما أقرب من فرج الله وإلا هو راجع وبيده هالباطيه. قاله خذ. قاله شو بدي بيها. لا عندي أكل ولا غيره. وشو بدي أحط بيها.

قاله اسمع تاقول لك. بتمسكها بيديك الثنتين(4) وبتقولها:

- يا باطيه امنا وأبونا انتليلنا (5) لحم ورز. بتنتلي أي إشي بدك بتنتلي.

قاله طيب. كثر الله خيرك. أخذ الباطيه ومشى. في الطريق قال تاشوف(6) أجربها. وقف بعرق هالشجرة وقالها: يا باطية امنا وأبونا انتلينا لحم ورز. انتلت. قعد يوكل زي الفجعان(7) ومن العجلة أكل وكبكب(Cool وروح يعرم(9).

لاقته المره ع باب الدار. وقالت له: يجيك ويهل عليك(10) وين رحت بالبنت؟ ظيعت البنت وجبت بدالها باطيه؟ قالها: انخمي. وين راحوا الولاد. أجو يتراكظو. قالهم غسلوا منشان توكلوا.

صاروا الولاد يطلعوا حواليهم. فش إشي. قالهم غسلوا واقعدوا. حط قدامهم هالباطية الفاضية.. مرته واقفه هناك مش راضيه تقرب. تطلع عليهم. مسك أبوهم الباطيه بيديه الثنتين وقالها:

يا باطيه امنا وأبونا انتلينا لحم ورز.

انتلت.

هجموا الولاد عليها وأخذوا يوكلوا وهم طايرين من الفرح. إشي سمعوا فيه وعمرهم ما شافوه قربت المرة وهي تقول: عزى عليك(11).. شو هاظ.. بدي أوكل لي لقمه. بي، والله إنه زاكي.

اشو تبربحت(12) هالعيله. ايش ما بدهم يوكلوا يطلبوا، لحم ورز وحلو، وكل شي. هالولاد عدلوا(13).

مين سمع بالباطية؟ المختار جارهم. قال نادولنا هالحطاب لنشوف شو هالباطية. نادوا الحطاب إجا وجاب هالباطية. فات على هالديوان. هالزلام قاعدين. قاله المختار شو هالباطية بتاعتك(14) هات ورينا وخلينا نطعم الزلم. قالها: يا باطية امنا وأبونا انتلينا زردة وبلاو(15) انتلت. تبهللوا(16) هالزلم وأكلوا وانبسطوا. قال المختار خذوا هالباطية ع الدار خليهم يغسلوها. راحوا أخذوها وغسلوها وبدلوها رجعوا للحطاب باطيه غيرها بس مثلها. أخذ الحطاب باطيته وروح. قالت له المره وين بقيت تفر(17) الولاد جاعوا. قالها اسمعنا، هلى أنا جيت يلله غسلوا يا أولاد. غسلوا وقعدوا. قالها يا باطيه أمنا وأبونا انتلينانقول ملغوف. ما فش ملفوف انتلينا لحم ورز. ما فش لحم ورز.. قاموا.. ياكبهم يا تعسهم.

ثاني يوم حمل هالشرخ وراح ع الشجرة يطق. من أول طقه طلع له العبد. قاله: مالك جيت. ما أعطيتك إشي يغنيك. قاله: راحت الباطية. قاله وين راحت يا خريب الكوشه؟(18) قاله: هالمختار. أعجبته وبدلها. وما استجريتش ارجع له. قاله: طيب عندك أخرى بنت. قاله عندي قاله روح جيبها. ركظ على الدار جابها. مثل ما عمل بأختها أخذها من أيدها وفات في هالشجرة. نتفه(19) وإلا هو راجع وبيده هالديك. قاله خذ: شو بدي بيه؟ شو بدي أطعمه؟ أنا مش لاقي أوكل أنا وأولادي. قاله: اسمع تاقولك. بتطق الديك على عرفه بنزل لك ذهب. قاله: طيب. قاله بس دير بالك عليه. راح في الطريق طق على عرف الديك. هر هالذهب حطهن باجيابه ووينك يا هالسوق. اشترى كل ما تطلب الشفه واللسان. واشترى لهالولاد أواعي ومشايات(20) حياش (21) من السامعين وروح بأول الشباب. رجعت هالعيله تبربحت مثل العادة وزيادة.

سمع المختار بالديك. قال نادولنا الحطاب تنشوف شو هالديك هذا اللي بتحكي الناس عنه. نادوه. شو هالديك أبيظ ابيظ مثل الثلج، وعرفه أحمر أحمر مثل الدم. ريشه نافش وحالته حالة. والله قالوا له ورينا كيف بنزل الذهب. نقفه علي عرفه هر صاع ذهب. تهجمت هالزلم على الذهب اللي صح له واحدة اللي صلح له أكثر الله أعلم بيهم.

قال المختار -ما شاء الله ما شاء الله.. هذا غناة(22) خذوا اعلفوه عالأقلة(23). أخذوه علفوه وطمع الدنيا قتال راحوا بدلوه. اش الك(24) بطول السيرة رجع الحطاب ع الحصيرة(25).

عاود عالشجرة راح يحطب قال العبد ظيعت الديك لخري(26). قال له هذا الي صار. قال له نصيبك. في عندك بنت؟ قاله عندي. قاله جيبها.

راح جابها أخذها العبد من ايدها وغاص في الشجرة نتفة وإلا هو راجع ومعاه عصاة قاله هذه العصاب بتقول لها..

- يا عصاتي هوري هوري(27) ع اللي أخذلي ديكي وباطيتي دوري. بتظلها تقتل فيهم تاتلين(28) اظلاعهم ويرجعوا الباطية والديك.

قال له الحطاب..

- دلك الله ع الخير

قاله

- اياتها(29) واحد بقف بوجهك دير العصا عليه.

أخذ هالعصا وروح. لاقته مرته بالباب «يجيك ويهل عليك.. وين رحت بالبنت.. ظيعت لي البنات ربيتهن من مقلة العين فرن من ديتي فرة الطير».

قالها انخمي.. يا عصاتي هوري هوري ع مرتي دوري.

العصا لينت اظلاعها. اشوية صارت مرته تدعي وتشحي(30) نادي العصا.

قالت له روح للي(31) أخذوا ديكك وباطيتك.

قالها عند قولك راح لديوان المختار. قالها «يا عصاتي هوري هوري ع اللي اخذوا ديكي وباطيتي دوري» ونزلت فيهم. اضرب من هون ردد من هون. وين ما تيجي تيجي(32) طلع صراخهم يا ناس منشان الله دخيل الله.. قالها تعالي يا مبروكة أجت العصا وقفت بجنبه. قالهم هاتوا الديك والباطيه الأصليات وإلا بتعرفوا اشوا بصير لكم. قالوا امرك.. جيبوا له أغراضه الله أغنانا عنهن. جابوا له الديك والباطية حطهن تحت أباطه وروح. وطار الطير الله يمسي الحاظرين بالخير.

هوامش الحكاية :

1- فاس لقطع الخشب

2- قليل

3- أليس لديك

4- الاثنتين

5- امتلئي من أجلنا

6- حتى أرى

7- مثل الشخص الذي فجع بخسارة الطعام الجيد زمنا طويلا.

8- أسقط على الأرض

9- يتمختر

10- كناية عن الاستمرار في الشتم

11- ليتك تموت ونقيم لك بيت العزاء

12- أصبحت في بحبوحة

13- أصبحوا سمينين

14- الخاصة بك

15- اسم مأكولات حلوة تركية

16- ذهلوا ودهشوا

17- تطوف بالبيوت

18- خرب الله بيتك الصغير (المبني من الخشب والطين والحجر).

19- قليلاً

20- أحذية

21- حاشا

22- غنى مصدر ثروة

23- أقل ما يمكن

24- ماذا تريد بـ

25- فقيراً جداً

26- الآخر

27- انزلي

28- حتى تلين

29- أيّ

30- تكثر من دعوة الله للانتقام من شخص

31- للذين

32- حيثما تصيب فلتصب





--------------------------------------------------------------------------------



العنزة العنزية

كان يا مكان يا مستمعين الكلام. وما يطيب الهرج والكلام إلا بذكر الله. لا إله إلا الله.

في هالعنزة إلها أربع أولاد واحد اسمه سعسع وواحد اسمه حمحم وواحد اسمه معمع وواحد اسمه حماحم. كل يوم بتطلع العنزة الصبح وبترجع الظهر حامله على ظهرها يندك(1) حشيش وابزازها مليانه حليب. أولاداتها جوا الدار. بتدق ع الباب.

- يا أوليداتي ما.. يا اسخيلاتي ما.. افتحوا بويباتي با. ع ظهري بندك حشيش... وابزازي مليانات حليب.

بهيظوا(2) الأولاد، وبفتحوا الباب. بوكلوا هالحشيش ويرظعوا الحليبات وبقيلوا بجنب امهم.

والله يوم من ذات الأيام طلعت العنزة في رزقة أولادها.. هي بتطلع من هون والغول بيجي من هون. أثاري الغول يبقى سامع وعارف إنه في غنزه وأولادها. أجا الغول. صار يدبدب ع الباب ويقول بصوت هرج.

- يا أوليداتي ما.. افتحوا ابويباتي با. ع ظهري بندك حشيش... وابزازي مليانات حليب.

هاظوا السخول يفتحوا.. نط الزغير.. قالهم ولكم هذا الغول. الغول. مش الغول... ما ردوش على سعسع وراح يفتحوا الباب. زرق واتخبى بالقش. والله فتحوا الباب من هون والغول فات من هون.

صاروا يتفارخوا(3). نط عليهم الغول وسرطهم(4) في بطنه.

ما أقرب من فرج الله أجت العنزه.. لقيت الدار قفره والمزار بعيد(5). خرفها سعسع من قصقص لسلام عليكم.. طلعت.. راحت على ظهر بيت الغول وقعدت تدبك... صار الغول يقول:

مين اللي ع حيطاننا كسر فخارنا

ردت عليه العنزة:

- هاي العنزة العنزية، أم قرون احديدية، اللي أكل معمع وحمحم وحماحم يطلع ع البر يزاحم.

قالها الغول استنيتي تمني أعمل قرون من عجين وانزل لك. استنته. عمل قرون من عجين وقعد بالشمس. ونزل لها. قالت يا ستين بقرون العجين وكسرتهن بظربة واحدة. قالها استنيني تمني أعمل قرون من طين... عمل قرون من طين وقعد بالشمس تانشفت ونزل لها.. برظه كسرتهن بظربه واحدة. قالها استنيني تمني أعمل قرون حديد. فاظت مع العنزة. قالت له وبعدين معاك وراحت ظاربه بطنه بقرونها وفجرته.. نطوا أولادها معمع وحمحم وحماحم.. أخذتهم وخلت الغول متلس(6).

هوامش الحكاية :

1- كومة ضخمة، حمل

2- يهجمون

3- يصرخ الواحد في أثر الآخر

4- ابتلع

5- لا أحد موجود

6- ميت وملقى على الأرض





--------------------------------------------------------------------------------



نص انصيص

في هالثلاث سلفات كل واحدة لها ولد والثالثة محبلتش(1)، مرة مرق بياع يبيع تفاع للحبل اشترت اللي بتحبلش حبة تفاح وحطتها على الشباك! أجا جوزها أكل نصها ودشر نصها أجت المرة أكلت نصها وقامت حبلت وجابت نص ولد إله عين وايد واجر (يعني نص) سموه (نص انصيص) لما كبر صار هو وأولادة عمه يروحوا على الصيد، أولاد عمه أبوتهم أغنياء وكل واحد كان يروح على فرس وهو عشان أبوه فقير كان يروح على غنمه، وبعدين هم يصيدوا بالبارود وميعرفوش يصيدوا أما هو في المقليعة(2) ويصيد اي شيء بده اياه.. غزال بقره.. الي هو. بعد ما يصيد كانوا يجوا أولاد عمه يقتلوه ويوخذوا الصيد منه ويعطوه لامهم (لأمهاتهم) فهذول يطبخوا الصيد ويوكلوه ويكبوا العظام باب دار نص انصيص: نص انصيص يقول لأهله أن أولاد عمه بقتلوه وبوخذوا الصيد ولكن محدش يصدقه.

يوم من الأيام أبوه قال بدي أسرح وأربط ورا زيتونه وأشوف مين اللي بصيد ومين اللي بوخذ الصيد. لما أبوه راح ربط لهم لقي نص انصيص بصيد وأولاد عمه بقتلوه، لما هاظوا عليه وأخذ أبوه الصيد وقتلهم (ضربهم) وبعدين هو وأبوه أخذوا الصيد وطبخوه وكبوا العظام باب دار اعمامه. ثاني يوم أولاد عمه قالوا لبعظ بدنا نروح على بلاد بعيده نصيد ونوخذ نص انصيص معنا لأنه أهله هين صاروا يعرفوا مين بصيد ومين بوخذ. راحوا على بلد بعيده لقيتهم واحده غوليه بتحاوي(3) في هالديك.

وقالت أهلا وسهلا انتوا أولاد أخوي وبدي أعمل لكم مفتول(4) على هذا الديك.

ذبحته وطبخته على مفتول وتعشوا الثلاثة، وبعدين فرشت لهم يناموا. قال نص انصيص أنا بنمش على فرشه أنا بنام على قرطل(5) ومعاي عرام فول. عملت له هيك. صحيت الغوليه نص الليل وقالت (امظين يا اسناناتي امظين تني أوكل نص انصيص وأولاد عمه الاثنين) ساعتها نص انصيص قرط حبة فول قالت له الغوليه (مالك؟) قال (جعان وقلبي خالي من الطعام) راحت جابت له جوز زغاليل وطبخت له اياهن، ساعتها صارت الدنيا الصبح. ثاني ليله أجت ذبحت لهم خروف وطبخت لهم اياه واطعمتهم وقالت لنص انصيص وين بدك تنام قال في القرطل ومعاي عرام فول. ونام في القرطل نص الليل صحيت الغولية وقالت (امظين يا اسناناتي...) نص انصيص قرط حبة فول. قالت له مالك قال (كيف أنام وقلبي خالي من الطعام؟) راحت جابت له جاجة وذبحتها وطبختها، ما خلصت إلا الشمس طالعة الصبح راحت الغوليه تسرح، قام نص انصيص قال لأولاد عمه، يا خريبين البيت هذي غوليه. يلا نشرد

قالوا هذي عمتنا والله لما تيجي لنقول لها.

إجا نص انصيص ركب على الغنمة وهرب وهم بعدين غاروا منه وهربوا على خيلهم. لما رجعت لقيتهم طالعين، عظت إيدها من الندم وقالت اخ هم اللي يفلتوا مني من غير ما أوكلهم؟

طلعت على ظهر المغارة وقالت (ريت يا نص انصيص النخاله اللي أكلتها غنمتك تقعد في اجريها والحقك وأوكلك. وريت يا حسن وحسين الشعير اللي أكلنه الخيل بعقل في اجريهن والحقكم وأوكلكم) عقل الشعير في أجريهن وبطلن يمشين صار يقول نص انصيص اركبوا يا أولاد عمي وراي وطيري يا نخاله وصلوا الدار. بعدين نص انصيص قال لهم شو رأيكم أروح أجيب فراش الغوليه؟ قالوا له: بتقدرش، بتوكلك الغوليه.

مردش(6). راح اتنسنس(7) على بلدها ولقي فراشها منشور في الشمس إجا غزغز الفراش إبر وهي كانت سارحه تصيد في الليل لما نامت صارت تقول يما البراغيث ورمت الفراش في الواد. راح جابهن وأعطاهن لأهله. بعدين قال لهم شو رأيكم أروح أجيب جاجاتها. قالوا له: مش معقول. راح نص الليل على خم الغوليه، صار الديك يقول: (كوكو كوكو نص انصيص في الخم) فقالت الغوليه (انخم، نص انصيص في بلاده) إجا نص انصيص خنق الديك ورما لها اياه وأخذ الجاجات وعباهن في كيس (وهي كانت في مغارتها(Cool) وبعدين روح.

ثالث يوم قال بدي أروح أجيب الغوليه بحالها. قالوا له المر بتوكلك.

راح عمل حاله بياع حلاوة وجاب سحارة حلاوة وحطها على حماره وراح يبيع في اذيال بلدها طلعت الغوليه تشتري بذهبه(9) قال لها (يا خالتي كيف بدي أبيعك بذهبه هذي كثيره، اطلعي كلي تتشبعي) عبرت في السحارة وقالت: بخاف، عينك عين نص انصيص قال لها: (نص انصيص في بلاده وأنا عمري ما سمعت فيه) عبرت ظلت توكل وطبق عليها الصندوق (السحاره) وقال لها: طقي موتي أنا نص انصيص. قالت: افتح لي وبعطيك اللي تحت إجر الخابيه. بتعني الذهب. قال لها: طقي والكل الي(10) قالت: بعطيك الذهب اللي في الأرض الفلانية.. قال لها: طقي والكل الي.

بعدين أخذها على أعمامه وأهله وقال لهم اغلوا ميه ودار عليها وماتت. وبعدين أخذ أهل بلده على بلد الغوليه وأخذوا الخرفان والدور وكل إشي في قرية الغوليه بعد ما كان محدا(11) بقدر يخشها(12).

هوامش الحكاية :

1- لم تحمل

2- أداة لقذف الحجارة

3- تطارد

4- أكلة شعبية تتألف من البرغل الممزوج بالطحين والمطبوخ عادة مع مرق لحم الطيور.

5- سل من أغصان الزيتون الدقيقة

6- لم يصغ لقولهم

7- سل نفسه

8- قن الدجاج

9- بليرة من الذهب

10- موتي وكل شيء لي

11- لا أحد

12- يدخل



--------------------------------------------------------------------------------



الشاطر محمد

هذا يا أولاد في هالشيخ.. اختيار هرمان صار عمره في السبعين وما جاهوش أولاد.. عجز الطب والدوا. ما خلى حكيم إلا راح له. بدون فايدة. ومرته زغيره. ما كان يجيه ولد. يوم والله هو قاعد وإلا هلي(1) ينادي: «اللي بدها دوا للحبل.. اللي بدها دوا للحبل».. سمع وسمعت مرته.. نادوه. إجا. قاله: «اسمع.. احنا عجزنا الطب والدوا ومر عنا ناس كثير مثلك.. كيف بطلع بيدك تداوي هالمرة». قاله: «عندي ولازم ذمتي».. قاله: «إذا داويت هالمره وجابت إلك اللي تطلبه مكافأة تملي جرابك(2)». قاله: «أنا مصاري ما بوخذ.. بس أول ولد بيجيك بتعطيني إياه يوم ما بولد وبرجع لك بعد خمستا عشر سنة.. أو بتعطيني اياه على طول بعد الخمستاش».

فكر هالختيار.. فكر.. قال بعد خمستا عشر سنة يخلق ما لا تعلمون.. يا سرج بميل يا عنان بنقطع(3).. يا أنا برحل.. يا هو بموت..

قاله: «أنا موافق.. بعد خمستاشر سنة أن إجانا ولد والله أحيانا خذه».

وافق الحكيم. داوي المرة. والله أعطاها. جابت هالولد اللي ما شاء الله عنه. شو وجهه زي البدر. هالعنين اوساع وهالنصاحة وهالحلاة اللي تعالي وتفرجي.

كبر الولد وابن الخرافيه بساع بكبر.. وعلمه أبوه.. قراه(4).. وتعلم ركوب الخيل وصار هالشاب اللي ما شاء الله عنه.. يوم ما كمل الخمستاشر سنة ما استفاقوا إلا الحكيم جاي.. قال لأبوه: «بدي الولد.. بدي الشاطر محمد».. قاله «كيف بدي أعطيك إياه.. بعد ما ربيت ولبيت هس أعطيك إياه». قاله: «اللي أوله شرط آخره رضا». منه منه نتش الولد.. وفقدوهم ما لقيوهم.. الحكيم يمشي والولد لاحقه كأنك طارده بمطراك.. سحره.

ظلوا يمشوا تاوصلوا هالبلد. الحكيم يقول للشاطر محمد بابا وهذاك يقول له بابا.. الحكيم يطش يشتغل يداوي.. الله أعلم بيه الشاطر محمد يقعد في الدار.. يطلع ع البلد.. يتفرج.. يتعرف على الناس..

يوم والله هو ماشي وإلا هالزلمه اختيار قاعد ع باب هالدار.. حاطط هالكرسي الزغيره وقاعد بنش ع هالغليون(5)... اطلع في الشاطر محمد وهو يصرخ: «يابا يا حبيبي»... وصار يبوس في هالولد.. ويعيط في هالولد.. والشاطر محمد مش داري اشو يقول.. الختيار.. يقول له: «يابا يا حبيبي يا محمد...» بعد ما هدي الزلمه قاله: «يا عمي.. صحيح أنا اسمي محمد.. بس أنا مش ابنك» قاله الختيار: «أنا عارف بس أنت مثل ابني مخلق منطق.. وهذا الله بعثك إلي مشان أبل شوقي من ابني اللي مات في زهرة شبابه...». وقعد الختيار ينهق(6)... هذا الولد صار يعيط.. ويحاول يهدي بالختيار.. فاتوا مع بعظ ع الدار... وقعدوا.. كل واحد منهم قص قصته للثاني.. الختيار قص قصة ابنه.. والولد قص قصته مع الحكيم الساحر.. قال الولد: «والراي بها الحكيم.. إن شافني بالبلد برد يسحرني ويستعبدني وأنا مش حابب أظل معاه. قاله: بس هذه هي» قاله: «وهذه بسيطة؟». قاله.. «استني علي».. قام الختيار جاب هالطاقية مطرزة ومدندشة(7) وحطها ع رأس الشاطر محمد.. قاله الشاطر محمد «شو هذه»؟ قاله «استنى تاقول لك» نادى الختيار ع الخدام.. قاله «صب قهوة».

صب الخدام قهوة لسيده.. قاله: «صب للشاطر محمد».. صار الخدام يتلفت حواليه.. قاله «طيب روح»... راح الخدام.. قال الشاطر محمد: «مال خدامك كنه ما بشوف الظيوف؟» قاله: «بشوفش اللي ع راسه طاقية اخفا.. انت ع راسك طاقية لا بتخلي حدا يشوفك ولا يسمع صوتك».. قاله: «يعني أفلتت من الحكيم الساحر». قاله: «بعون الله».

قعد الشاطر محمد عند هالختيار.. في النهار يطلع.. يلبس طاقية الاخفا ويدور في هالبلد... يوم ماشي من تحت هالقصر شاف هالبنت بتطل على هالقصر عند هالبنت عاد هو ما حدش بشوفه ما دام لابس طاقية الاخفاء..

طلع.. مرق من بين هالحراس وهالخدم.. وطلع على هالدرج.. شو قصر ملوك. مرق من عند هالطباخ بصفط في هالجاج(Cool على هالرز.. حط الطباخ جاجه.. فسخ فسخة منها وأكلها.. صار الطباخ يتلفح(9) حواليه ويقول: اسم الله... رد تناول الجاجة وعاود حطها.. ظل الطباخ يتلفح. دشر الطباخ وطلع عند البنت. لاقاها لابسه ثوب هالحرير وممددة على هالسرير بتقرأ بهالكتاب.. من ساعة ما فات شافها قعدت تتظبظب(10) قامت طالت تخت الرمل وقعدت تحسب. قالت له «قيم الطاقية عن راسك يا شاطر محمد.. أنت نصيبي من هالدنيا وجابك الله وجيت.. إنت جوزي اللي الكتب حكت لي عنك.. اظهر وبان وعليك الأمان..». الشاطر محمد قالك اظهر ما اظهر.. بعدين ما قدرش يطلع ويتركها وراه.. قام هالطقية.. وقرب سلم عليها.. قعدته بجنبها.. إجا تامنه يحكي لها قصته قالت له: «لا تتعب حالك.. أنا بدرج(11) فيك من يوم ما ولدت تاجيت على هالبلد. وأنا عارفة إنك لا بد وتيجي».

قامت سفقت(12) بايديها.. اجو هالخدم.. فرشوا هالسفرة وقامت هي والشاطر أكلوا وشربوا واستحمدوا الله.. وقعدوا يحكوا ولعبوا.

فات ابوها.. قالها: (مين هذا يا بنت؟» قالت له: «هذا اللي طول عمري بستناه.. هذا الشاطر محمد». قاله: «يا ميت أهلاً وسهلاً.. أنت الشاطر محمد اللي ع شانك رفظت أولاد الملوك».. قاله «أنا الشاطر محمد».

قام عقد لهم ع بعظ وجوزهم وعملهم هالعرس وهالعرنسة وقعد عندهم الشاطر محمد كم يوم.. وقال لعمه: «يا عمي البلاد طلبت أهلها». قاله: «آ.. يا عمي.. شو عليه». سوي لهم هالزادة وهالزوادة وقالهم الله ييسر أمركم..

مشوا.. مشوا.. تقول من هول لحيفا... قعدوا يتريحوا. والله ما لحقوا يقعدوا وإلا هي بتقوله: «آخ.. آخ.. البس الطاقية يا شاطر محمد..» قالت له: «هذا ابن عمي طلبني وأنا رفظته مشانك وهاي أنا وقعت تحت إيده..» سحب سيفه وقالها: «هس بخلصلك عليه» قالت له: «سيفك ما بفيدك.. هذا ابن عمي وأنا بعرفه.. ساحر ما فيه حدا أقدر منه.. وروحه مش معه.. البس طاقيتك وخلينا نشوف كيف بدنا نساوي فيه».

لما وصل قالها: «جابك الله والنصيب.. طول عمرك ما بدك اياني وهاي الله حطك تحت ايدي..» قالت لحالها: «يا بنت سايريه(13)، قال اللي قبلنا بوس الكلب من ثمة تاتوخذ حاجتك منه» قالت له: «ولو يا ابن عمي.. هو أنا بدي ألاقي أحسن منك».. قالها: «ومين اللي بقى معك؟» قالت له: «الشاطر محمد..» قالها: «ومين الشاطر محمد» قالت له: «هذا ساحر معاه طاقية اخفا.. وطلبني من أبوي وأبوي جوزني غصبن عني». قالها: «وإذا قتلته؟» قالت له: «ريحني منه وأنا بتجوزك.» قالها: «امليح امليح امليح». قعد هناك يظرب بتخت الرمل.. يظرب.. ويحسب.. فش فايده.. قام قالها فوتي معاي على قصري وأنا بدبره.. فاتوا هالمغارة فات الشاطر محمد معاهم بين باب هالقصر قرأ عليه كلمتين فتح.. الشاطر محمد حفظ الكلمتين وفات معهم.. شو هالقصر.. تقول عنه قصر ملك.. هالخدم وهالحشم.. وهالمال اللي ما بتوكله نيران. فاتت هي على هالغرفة.. قالت له: «بدي اغير أواعي». وهو راح يدور ع كتب السحر. الشاطر محمد فات مع مرته. سد الباب وشلح الطاقية.. قالت له «اسمع خليك معانا الليلة... ظلك معانا أجرك واجرنا.. بعد العشا.. بنتعشى.. وبنسهر على كتب السحر بتاعيته وأنا بخليه ينطق ويقول وين روحه.. بتروح بتجيبها» قالها: «طيب». قالت له «فتح عينيك وذنيك».

والله.. غيرت أواعيها.. ومشطت وتهندزت. طلعت قعدت عند ابن عمها. أجو الخدم. حطوا هالسفره، وقعدوا يتعشوا. صف الشاطر محمد معهم.. بس عاد ما حدا شايفه الطاقية ع راسه. أكلوا وشربوا وظحكوا ولعبوا قاموا.. قعد ابن عمها يقرأ بالكتب وقعدت هي توخذ وتعطي معاه عن السحر والأرواح والجن. منه كلمه.. منها كلمه.. قالت له: «إلا قل لي.. روحك وين». قالها: «يا مرحومة البي روحي في علبه في بطن ذيب في وادي الوحوش.. ذيب اسود وع صباحه (جبينه) نقطة بيظه».

الشاطر محمد سامع.. سحب حاله وراح.. يدورع الذيب.. نزل ع واد الوحوش.. دور دور.. فش فايده.

قال بدي أدور لي ع غنمات أرعاهن.. الغنم بتجلب الذياب. مرق على هالعجوز بتحوحي على هالغنمات.. قالها: «ياخالتي ما بترعيني هالغنمات؟» قالت له: «برعيك». رعي عندها.. صار يسوق هالغنم في واد الوحوش وهو لابس طاقية الإخفاء تبين هالغنم كأنها دايرة ع رأسها. والله يوم وإلا هالذيب الأسود جاي من بعيد يركظ ع ريحة الغنم. اطلع ع صباحه وإلا هالنقطة البيظة. قاله الله جابك.. سحب سيفه وتاوصل الذيب وقط راسه إلا هو مبلطح هاظ عليه. فجره. وفتح بطنه وطال هالعلبه.. ووينك يا القصر. بطريقة رد الغنمات للعجوز وراح.

بالتصادف لقي الأمير ناصب لمرته عرس. إلا بدك تجوزي.. هي تقول له بصيرش أجوز اثنين.. اقتل الشاطر محمد وأنا بجوزك.. رفع الشاطر محمد الطاقية عن راسه وقال: هذا الشاطر محمد إجا لحدك تعال اقتله.. مرت الشاطر محمد فنت الزغروت(14) سحب الأمير سيفه وهجم على الشاطر محمد. رفع الشاطر محمد العلبه بيده وقاله «اللي بحمل لهم السيف الرجال مش السحرة الملاعين». الأمير وقف وسقط السيف من ايده. فرك هالعلبه. وقع الأمير ما بعنيه بله. نادى الشاطر محمد ع الخدم. جروا الملعون وكبوه.

قام الشاطر محمد.. لم الذهب والمال وكل شيء خفيف الحمل غالي الثمن.. وأخذ مرته.. وروح على أمه وأبوه.

والتم شمل العيلة وانبسطوا.

ودشرتهم(15) مبسوطين وجيت.

هوامش الحكاية :

1- هذا الذي

2- تملأ كيسك بالنقود

3- لا بد وأن يحصل شيء ما

4- علمه القراءة

5- يدخن على الغليون

6- يجهش بالبكاء

7- مزخرفة

8- الدجاج

9- ينظر هنا وهناك مشدوها

10- تلم حاجاتها

11- أراقب خطواتك

12- صفقت

13- اتبعي طريق المدارة

14- زغردت

15- تركتهم



--------------------------------------------------------------------------------



القرصة

في هالمره، الها سبع اولاد، كل ما تجيب ولد تقول المره الجاي بجيب بنت. عاد تجيب ولد. تاجابت(1) السبع أولاد. بعدين حبلت بشهورها ولياليها. وتقول اجاها شهرها. يوم راحوا أولادها ع الصيد والقنص. قالوا لها يما إذا جبت ولد علقي البارودة. وإذا جبت بنت علقي المكحلة. بنطل من الشباك لما نيجي وبنعرف. قالت لهم طيب يما. ليش لا؟ الله معكم.

راحوا الولاد ع الصيد والقنص. بغيبتهم جابت أمهم بنت. قالت للدايه: شو جاب الله؟ قالت لها بنت. هذهالمرة فنت الزغروته(2) وقالت للداية علقي المكحلة ع شان الولاد لما يجو من الصيد ينبسطوا. الدايه انبلشت ومن عمي قلبها(3) علقت البارودة بدل ما تعلق المكحلة.

والله: اجو الولاد. طل واحد منهم من الشباك. شاف البارودة معلقة.

قالهم: «امي جايبه يا حزاني. ولد»

قالوا والله البلد اللي ما فيها بنات ما بنظل فيها. راحوا. طشوا.

ظلت هالمرة وهالبنت. كبرت هالبنت. تسأل عن اخوتها. تقول أمها راحوا ع الصيد والقنص. تقولها «وينت بيجو يما».

تقولها: «يما.. بيجو.. إن شاء الله أنهم بيجو.

كل يوم هالبنت تقعد وتستنى أخوتها بيجو. ما بيجوش يا احسيرتي.

يوم راحت هالبنت ع الطابون تخبز هالقرصة. حطتها ع ساس الطابون تاستوت. حملتها وطلعت. لأجل النصيب سقطت هالقرصة من ايدها وقعدت تدحل. (4). تدحل. هالقرصة تدحل والبنت وراها. ظلت تاوقفت هالقرصة باب هالخشة. حملت البنت هالقرصة وفاتت.

لقيت هالأواعي مبهدلة(5). هالفراش مفروش. الصحون مش مغسولة. قامت رتبت هالأغراظ وغسلت هالصحون.. وكنست المصطبه. وطبخت وجهزت الأكل وراحت تخبت.

المغربيات أجو الأولاد. أيه مين اللي ظبظب الدار وطبخ ونفخ. وقف الكبير وقال:

«عليك الله وأمان الله. والخاين قبيلته على الله.. اطلعي يا اللي رتبت هالبيت».

طلعت. مين أنت. وشو جابك. قالت لهم.. أنا هيك هيك قصتي. وحكت لهم إياها من قصقص لسلامو عليكم. صاح واحد منهم «والله هذه اختنا». «شو اسم امك يا بنت» فلانه «وأبوك؟». «فلان». «والله هذه اختنا.. اختنا.. يا حبيبتنا يا اختنا». قعدت معاهم. هم يسرحوا وهي تشتغلهم الشغل.. طبخ.. غسل.. هللي بحتاجوه.. عندها هالبسه. يوم البنت بتوكل حبة هالحمص. قالت لها البسة:

اطعميني وإلا بابول ع النار وبطفيها.

قالت لها: بقت معاي حبة وأكلتها.

قالت لها: بدك تطعميني. معهاش البنت. بولت البسة على النار.

عاد بدها البنت شقفة نار. بدها تطبخ لاخوتها. راحت تدور. مشت مشت. شافت هالنار.. مشت لعندها.. وإلا هالغول قاعد بجنب هالنار وبشلوط بهالبقرة. قالت السلام عليك يا أبونا الغول.

قالها: وعليك السلام. لولا سلامك سبق كلامك لأخلي الذبان لزرق يسمع صحك أعظامك.

قالت له: بدي شقفة نار.

قالها: «هذه النار خذي».

اخذت وراحت، ثاني يوم ظل يقص ع أثرها تامنه اندل على الخشه. دور على الباب. قاعده هي لحالها.

قالها: «مدي لي اصباعك امصه». خافت البنت ومدت اصباعها. مصه. ثالث يوم بالمثل. صارت هالبنت تظعف. قالو لها «يا اختي مالك؟ قولي لنا شو مالك؟». حكت لهم.

قال أخوهم الكبير: «أنا بدي أتاخر اليوم اربط للغول. انتو اسرحوا». هم سرحوا وهو ظل. تخبا قفا الباب. اجا الغول.

قالها: «مدي اصباعك تامصه». قالت له زي ما اخوتها علموها: «بامدوش إن كأنك قوي اخلع الباب».

قالها: «هس بوريك». خلع الباب وفات. اخوها محظر له السيف. قط راسه. مات. فطس. جروه. ورموه بالواد. دورت عليه اخته. لقيته ودفنته.

بعد كم يوم دارت أخته تقصقص.. هون.. هون.. اجت عند البنت. عاملة حالها عجوز. قعدت تخرف على عادة العجايز.. قامن جابن سيرة لغول.

قالت البنت: «والله بقي في غول عند هذاك الجبل. وصار يجي هون يقول لي مدي اصباعك تامصه ويمصه. وبعدين أخوي قتله ورميناه بالواد». شهقت العجوز. قالت لها البنت «مالك؟». قالت «ولا شي. يسلم يمينه أخوك كم أخو الك يا شاطرة»؟ قالت: «سبعة».

ثاني يوم أجت الغولة بتبيع مراكيب(7) شرت البنت لأخوتها سبعة. لبسوهن من هون وانسحروا صار كل واحد منهم ثور. هي شافتهم هيك وقعدت تلطم وتعيط. وبعدين أخذتهم ومشت. مشت. مشت. الله اعلم قديش. وبعدين قعدت تتريح بفيه هالقصر.

ع ذمة الراوي شافتها هالخدامة ونادتها لسيدها السلطان. السلطان حبها قالها بتجوزيك بسنة الله ورسوله. قالت له، بجّوز بالحلال لا عاش الحرام. قالت له بس هالثيران هاي عزيزة علي وما بطعمها إلا سمس منقى وميه مصفيه.

اجوزها السلطان. وعاشت معاه. شو الملك بحبها وبهتم فيها واشو بدك حاجة. ودشر السلطان كل الناس واتبعها. عاد هي هالحلاة وهالشعر وهالطول اللي زي الخيزرانه. مين غار منها نسوان السلطان. (قال اللي قبلنا: ما حبت النسوان بيظه عزيره ولا حبت اللرجال رجل شجيع).

يوم قاعدة بجنب هالبير وحده زقت كرستها وقعت في البير لقفها الحوت هي وابنها. السلطان بالصدفة عند الثيران.. شاف الثور الزغير يبكي.. زعل السلطان قال ماله هاظ هاتوا اذبحوه.. صار يصرخ: «يا اختي يا أختي مظوا لي السكاكين وحظروا لي القدور».

ردت عليه اخته بصوت سمعه كل اللي في القصر:

«يا اخوي.. يا اخوي.. شعري مجللني.. وابن السلطان في حظني».

السلطان عرف أن الحوت بلعها. راح عليها ما لقيها. راح ع البير.

حطوا خشبه كبيرة في ثم الحوت وربطوه. طالوا المرة وابنها قبل ما يوكلها الحوت. هذا السلطان انجن من الفرح وشو بس بده يعمل اشي للثيران اللي دلينه على مرته وابنه.

يوم اجت الغوله لمرت السلطان عامله حالها ماشطه. تقربت لها وقالت لها تعالي يا حبيبتي امش لك شعرك. هذه المسكينة ع نياتها قالت لها: يلله. قعدت الغولة تمشط لها حطت براسها هالمشط الزغير وإلا هي تقلب حمامه. دور السلطان ع مرته. فش فايدة.

يوم ما شافوا إلا هالولد الزغير بحط في حجره قمح وبركظ وراء هالحمام.. بتنزل هالحمامه لعنده بصير يطعم فيها قمح. اجا أبوه. قاله: «منلك هالحمامة؟» قاله «هذه أمي». صار السلطان يظحك.. تناول هالحمامة من ايد ابنه وصار يحسس عليها. ايه. اجت ايده بهالمشط. طاله. قلبت الحمامة وإلا هي مرت السلطان. سلم الله حيا الله.. قالها: «شو صارلك».. قالت له: «الغولة.. الغولة سحرت اخوتي ثيران.. والغولة سحرتني حمامة.. والغولة دايره وراي..».

قالها: طيب.. ودى هالعسكر قالهم بدكم تخلقوا لي الغولة من تخوم الارظ. راحوا يدوروا.. يدوروا.. جابوها.. قالها: اسمعي (بدك ترجعي أخوة هاي المستورة وإلا بحرقك.. قالت له: آبود وسبع جدود. وأنت بتقدرش تحرقني ما دامهم ثيران.

قالها: اسمعي الحكي وإلا بتشوفي.

قالت له: بدون فايده. والله هم بهالحكي ومثله وإلا فايت هالسايس.

قال كبيت مية على ثور وإلا هو بقلب شاب.

قاله السلطان «قول وغير».

قاله: «هذا اللي صار».

راحوا كبو عليهم مية وإلا هم شباب اسم الله عليهم. ونادى المنادي: يا من يحب السلطان وابن السلطان وبجيب حزمة حطب وشقفة نار. جابت هالناس عملت هالنار اكبيرة قد الحلة ودبوا الغولة فيها تانحرقت.. وانبسط السلطان برجعة مرته وابنه ونسايبه.

وطار الطير الله يمسي الحاظرين بالخير.

هوامش الحكاية :

1- حتى ولدت

2- زغرتت

3- بسبب كثرة المشاغل

4- تتدحرج

5- غير مرئية، في فوضى

6- يشوي

7- أحذية



--------------------------------------------------------------------------------



الزلمه والحيه

باقي هالواحد حطاب بروح يحطب هالحطبات ويبيعهن ويجيب لولاده اللي فيه النصيب ويروح.

يوم احكي لمرته قل لها: يا حرمه هالحمار -بعيد من السامعين- مش نافع بدنا انبيعه ونشتري لنا واحد غيره.

قالت له: روح.

أخذه وطيحه على هالسوق باعه بعشر ليرات(1).

لقى هالواحد حامل هالعلبة هالقد(2) وبقول: مين يشتري هالعلبة اللي تظره ما تنفعه؟

راح - بعيد منك- متعوس البخث وشراها هو:

كديش (كم) بدك فيها.

قل له، عشر ليرات.

أعطاه هالعشر ليرات، قل له: شوف باشرط عليك ما تفتحها غير في البر أوعى تفتحها عند الدار عند أولادك وإلا في محل غير لحالك في البر في الخلا الخالي.

قل له: طيب.

أخذ هالعلبة وراح، يوم راح ع هالخلا فتحها وإن فيها هالحية مكعكة(3) هالقد، من حد ما فتحها طلعت شدت في ذانه.

قل لها: في دخلك في عرضك ارخيني.

قالت له: ابرخكش(4)

قل لها: يالله أنا وإياك نتقاظى عند أبو تجمل -عند الجمل يعني- راحوا قالت له: يالله.

راحو ع هالجمل، قل له: أبو تجمل(5).

قل له، نعم.

قل له: صبحك بالخير.

قل له: شوف بنت هالحلال، شريت هالعلبه وباقيه فيها وفتحتها، وبس فتحتها طلعت وشدت في ذاني، احكم لي عليها ترخي لي ذاني.

قل له: روح إنت يوم بتحط الحمل في ظهري وأنا امقيل بتبدي في بالعصا بترحمني؟ اطلعي روحه.

انقهر راح، قل لها: يالله عند أبو تثور-بعيد منكن- عند الثور راح عليه، قل له: أبو تثور.

قل له: نعم.

قل له: شوف شريت هالعلبة وباقي فيها بنت هالحلال وطلعت وشدتني في ذاني، احكم لي عليها خليها ترخي لي ذاني.

قل له: روح إنت يوم بتذبحني ويوم بتخليني عطشان ما بتدري وبتبقى تحرث في بالمساس اطلعي روحه.

والراي: قل لها: يالله عند أبو تحمر، عن الحمار، بعيد عنكن.

راح عليه -أبو تحمر، صباح الخير.

قل له: صباح الخير.

قل له: احكم لي ع بنت هالحلال ترخي لي ذاني.

قل له: انت لما إنك بتحمل الحمل في ظهري وبدور تنخز في بمسمار بترحمني؟ اطلعي روحه.

اتحير هو، بحر هيذ لقي أبو حسن، حصيني، مقنبز(6) ع هالعراق(7) بعيد قل له: وين، هي أبو حسن، يالله نروح عليه نتقاظى عنده.

قالت له: يالله.

سحب حاله وراح، وهو موجه ع أبو حسن.

قل له، أبو حسن -بجيب له يعني خمس ججات(Cool -بقل له- (إشارة باليد) قل له: أبو حسن.

قل له: نعم، شو بدك؟

قل له: شوف، شريت هالعلبة وباقية فيها بنت هالحلال طلعت شدت في ذاني احكم لي عليها ترخي لي ذاني.

قل له: والعلبة ونيه(9)

قل له: هي هي في عبي

طالها قل له: أنت واحد مجنون، هذه العلبة بتسيعها؟ هذه العلبة ما بتسعهاش، أخرى علبه قد هذي يا الله اتمليها، والله من ما وسعتها هالعلبة وطاحت فيها إني لاخليها تقرط ع نصك وتقصله كومين.

قل لها: طيب ارخيه ارخيه طيحي.

صارت اتكعك في حالها، اتلوى في حالها في هالعلبة، تالزقت في قاع هالعلبة. يوم لزقت في قاع هالعلبة إجا راح حطها تحت هالحجر هالقلعة وقل لها موتي هان -أبو حسن- قل له. ها روح أوعى اللي قلت لك عنهن بدك اتجيبهن.

قل له: طيب.

سحب حاله وروح ع مرته.

وين حق لحمار؟ وين اللي شريته؟

هصي(10) ي مستورة والله بعته وشريت هالعلبة ولوما أبو حسن حلها عني كان اطلعت روحي، وبده خمس فروجات، بده خمس ججات.

قالت له: يا ريتها كون اطلعت روحك، والله لا تموت ما بعطيك ولا ريشه من جاجاتي روح هناك -بعيد من السامعين- هالجراو في الحاره خذ له منهن واعطيه، أنا والله من ججاتي ما بعطيك. سحب حاله وراح ثاني يوم، لقط هالثلث اجراو وحطهن ع ظهره.

هي أبو حسن يشم الريحة.

قال له: أبو حسن تعال.

قل له: افلتهن عندك.

يا بوحسن بطرن.

قل له: لو بطرن ع كل جبل ريشه تلقطهن بس افلتهن وروح. افلتهن وانهن هالجراو الحقن هالحصيني وظلين وراه تاقطمين ذنيه.

قل له: روح والله لا دبرك.

سحب حاله وراح هذاك، شرت له مرته حمار.

وقل لها: هذه التجارة مش نافعة بدنانروح -ما إني اسمعتها في لفتا هذه- من القدس على يافا وع الرملة ونشتري لنا بيظ وجاج، ونتاجر فيهن احسن من الحطب.

قالت له روح.

اخط هلقفاص وأخذ هالمصريات، اعطته مرته وراح، لما أنيته راح ظل امراقبه أبو حسن، راح شرى قفصين بيظ وحملهن ع لحمار ومشى، لما أن صار في نص الطريق أبو حسن راح اتمدد في الشارع سوى حاله ميت، دار ينخز فيه يدق فيه، الرغوة تطلع من ثمه سوى حاله ميت، دشره وشمى، خلاله تادار ظهره وراح، رد في أخرى كوربه(11) اتمدد، سوى حاله ميت دار يدق فيه بهالعصا، سحب حاله ودشره، رد أخرى مرة، ثلث مرات، المرة الثالثة، قال: ي قبرنا اهلينا في وقع (12) بالحصينيات.

وأنا والله لاروح، هذولا ثلث احصينيات ميتات تاروح اسلخ اجلودهن كل واحد بجب لي ليره احسن من هالتجاره تبعتي هاذ.

ربط -بعيد منكن الحمار في هالعراق ع جنب هالشارع وعاود من قلة عقله تايجيب أول واحد وراح، لا لقي هاذ ولا هاذ.

خلاه تامنيته راح، أبو حسن ما هو بترصد له، راح لك ع هالقفاص وقطهن خنق هالجاج وكسر هالبيظ وفجر احماره، وقنبز له ع هالقلعة. وإنه جاي، قل له، هيكا يا بو حسن؟

قل له: هذا جزاك ولا بكفاك، لو جبت خمس فروجات ما صار بكش هيك.

طار الطير الله يمسيك بالخير.

هوامش الحكاية :

1- ليرات

2- بهذا القدر

3- شكلها مثل الكعكة

4- لا اجعلك تفلت

5- الجمل

6- مقرفص

7- الصخرة

8- دجاجات

9- وأين هي

10- اسكتي

11- منحني

12- مرض - وباء



--------------------------------------------------------------------------------



بنت تايه الرأي

كان ياما كان في قديم الزمان شيخ قبيلة

وكان صديقاً لرجل شامي امضى معه حوالي ثماني سنوات من التعامل التجاري.

ذهب يوماً إلى الشامي ليشتري منه بضاعة، فأصرّ هذا على أخذه إلى البيت ليكرمه وقال له: أنت تزورني من سنين وأنا أقدم لك اللازم في الدكان وهذا لا يناسب الصداقة بيننا، فوافق الشيخ.

وفي بيت صديقه أبصر الشيخ ثلاث فتيات كأنهن البدور، فخطر في باله أن يتزوج بواحدة منهن فسأل صديقه: هل أنا عزيز عليك؟ فقال الصديق: نعم فقال الشيخ إنني أطلب يد إحدى بناتك هؤلاء. فقال الشامي: لنر رأيهن فقالت الكبرى لا، وكذلك قالت الوسطى: أما الصغرى فقد وافقت. فقال لها الشيخ: سوف تحملين قربة الماء على ظهرك، فقالت: لا مانع عندي من ذلك، فأضاف وتحملين الفأس للتحطيب؟ فقالت: أفعل كما تفعل بنات البدور، فأضاف: وتخبزين على (الصاج)(1)؟ فقالت نعم أخبز ثم قال: وتحلبين النعاج؟ فقالت: أفعل ثم قال: وتركبين على النوق (الجمال) وترحلين بعيداً؟ قالت: افعل كل ما تفعله بنات البدو. وكان قصده أن يعرض عليها الحقيقة عندهم، لترفضها إذا أرادت. فقال له أبوها (عندما رأى منها هذا الاستعداد): أنا أعطيتك.

أخذها الشيخ وأركبها على الجمل، مثل عادة الشوام، من دون رحل عليه.

وبعد أن تزوجها في بلاده قال لها: سأسميك بابنة تايه الرأي، وأنجبت منه ثلاث أولاد، وتوقفت بعدهم عن الإنجاب.

وذات يوم سألها ابنها الأصغر واسمه سعد: ما سبب اسم تايه الرأي الذي تنتسبين إليه؟

ففكرت في هذا الاسم وشعرت بوجاهة سؤال ابنها وعاتبت زوجها قائلة: أليس من العار أن تسمي أبي بهذا الاسم؟ فرد عليها بأنه سيرسل لأبيها حزيرتين (لغزين)، فإذا عرفهن ناداها باسمها العادي قبل الزواج وإلا فإنه سيبقى على هذا الاسم. فسألته عن هاتين الحزيرتين فقال: الأولى عن أخف الخفيف ما هو؟ والثانية عن أثقل الثقيل ما هو؟

فشدت على جملها وركبت هودجها، وسافرت قاصدة بلاد الشام. فأكرمها أبوها في زيارتها له ثم أخبرته بما هي آتية من أجله وبموضوع اللغزين. فقال لها: أخف الخفيف هو القطن، وأثقل الثقيل هو الرصاص. ففرحت بهذه الحلول، وحمّلها أبوها هدية وأرسلها إلى زوجها.

خرج أبناؤها يلاقونها في أطراف البلدة ليعرفوا مسبقاً هل اهتدى الجد إلى الجواب الصحيح. وسأل ابنها الأصغر عن هذا الأمر فقالت له أمه: لقد حل جدك هذه الحزازير، وذكرت له الحلول، فقال الصغير الذكي: أخف الخفيف على الغانمين ثقيل: أين أن أية كلمة سيئة ولو كانت صغيرة على الرجال الكرام ثقيلة ولا يتحملونها. وأثقل الثقيل على الغانمين خفيف أي أن كل شيء على الكرام ولو كان ثقيلاً فهو عندهم ممكن وخفيف.

ومشوا أدراجهم إلى البيت بعد أن أوصاها ابنها أن تقول لزوجها كما قال هو لا كما سمعت من أبيها.

فسألها قائلاً: يا بنت تايه الرأي هل عرف أبوك الحزازير؟ فقالت نعم: فسألها عن الحل فأجابت بما أشار ابنها، فرضي به. ولكنه فكر قائلاً: إن الشامي لا يستطيع أن يصل إلى هذا المستوى من الذكاء، وربما كان ابنه الذكي (ابن الشيخ) هو الذي قام بالحل. وصمم أن يكشف الحقيقة بنفسه. فصرخ بابنه قائلاً: إن أخاك قد مات. فقالت زوجته: كيف مات لقد استقبلوني ولم يكن بهم أي مرض. فعرف أن ابنها هو صاحب الحل. فنادى أولاده وسألهم من فك الحزيرة؟ فقال الصغير أنا. فقال له: بما أنك عرفتها فأنت الشيخ من بعدي. فقدم الصغير أخاه الأكبر فقال أبوه: وإذا مرض فأجاب الصغير، فليكن أخي الأصغر. فقال الأب: وإن كان قليل الفهم؟ فرد الصغير: وحينئذ أكون أنا. فقال له أبوه إذا أتاك اثنان متخالفان: خاين وغانم (بخيل وكريم) فكيف تصلح بينهما؟ فقال: آخذ من مال الغانم وأرضي الخاين فيذهبان متراضيين. فقال الأب: وإذا أتاك الاثنان خائنين (بخيلين)؟ فقال الابن: أقسم بينهما بالسواء. قال الأب: وإذا أتاك اثنان كريمان؟ فقال الابن الكريمان يتراضيان قبل أن يصلا إليّ. قال الأب: اشهدوا إنه الشيخ من بعدي. واكرماً لهذا الشاب الصغير الذكي لم يعد يسمي أمه ابنة تايه الرأي.

هوامش الحكاية :

1- لوح من المعدن



--------------------------------------------------------------------------------



اللبيب والإشارة

نذر أحد الرجال، إن رزقه الله بولد، أن لا يخرجه من البيت قبل أن يكتمل عمره خمسة عشر عاماً. وفعلاً، جاء يوم حملت امرأته ووضعت مولود ذكراً، ففرح به وظل يحوطه بعنايته ويحافظ على أن لا يخرج من البيت، فلما اكتمل السنوات التي حددها سمح له بالخروج.

حينما خرج الفتى رأى مجموعة من الناس في سفر وموكب، اعجبته، فذهب إليهم يسألهم فقالوا: ذاهبون إلى الحج. فأسرع إلى أمه يطلب إليها أن يشارك هؤلاء الناس سفرهم. عارضت الأم ذلك، وعرضته على الأب فعارض أيضاً، ولكن ابنها ما زال يلح عليهما حتى وافقا.

حطت القافلة في بعض المواقع للاستراحة، فاتفق إن كانت خيمة هذا الشاب قريبة من خيمة خضراء لابنة أحد الملوك، وكانت جميلة تعلق بها قلبه، وعند العودة من الحج أبصر الشاب هذه الفتاة تشير بإشارات ظلت غامضة بالنسبة إليه، رآها تغمز مرة بإحدى عينيها، ومرة بطرف كمها، وثالثة باصبعها إلى الأعلى ليظهر عليها الخاتم.

عاد إلى أهله فوجد أنهم قد خطبوا له فتاة من بين الأقارب، رفضها، وأصر على البحث عن الفتاة التي رآها في الحج، ولكن مقاومته لم تستطع أن تصمد لإصرار أبويه وأهله، في وجوه ممن خطبوها له على غير رغبة منه فيها.

لذلك جعل يضع بينه وبين زوجته، عند النوم، سيفاً، وحينما تكرر منه ذلك أخبرت زوجته أمها به. فأشارت عليها أن تسأله عن السبب، فسألته فأخبرها بقصة الفتاة التي تشغل ذهنه منذ أن ذهب للحج، وذكر لها الإشارات الغامضة فقالت له: غمزة العين هي الإشارة إلى بنات الملوك، وإشارة الأصبع التي بها الخاتم تعني أنها وحيدة أبويها، وأن مسكنهم بجوار صائغ، والإشارة بالكم معناها أنهم يسكنون أيضاً بجانب خياط (ترزي).

في الصباح خرج الشاب يبحث عن صاحبة هذه الأوصاف، فنال منه الجهد والتعب وهو يبحث حتى وصل إلى صائغ وخياط يشتغلان قريبين بعضهما من بعض، ففرح بذلك وشعر بتحقق آماله، فقرر أن يتقرب من الصائغ لتنشأ له سمعة من التعامل معه فلعل اسمه يعرف في هذا الحي وتكون الفتاة من بعض المتعرفين عليه، فطلب إلى الصائغ أن يصنع له خاتماً من الذهب، وبعد أن صاغه الصائغ قاسه على إصبعه ثم قال خذه لك هذا صغير على اصبعي، ثم طلب منه أن يصوغ خاتماً آخر. ثم أهداه إياه لأنه -في رأيه- أكبر من اصبعه، ثم طلب إليه أن يصنع له خاتماً ثالثاً، فحدد له الصائغ ساعة محددة ليأتي ويتسلمه.

تحدث الصائغ إلى زوجته في أمر هذا الشاب وأعطاها الخاتمين، فتحدثت زوجته مع الفتاة، وكانت تسكن قريبة منها، في الأمر نفسه، فأخذت الفتاة منها أحد الخاتمين، وطلبت إليها أن تريها هذا الشاب حينما يعود لتسلم الخاتم الثالث فوافقت.

حين مجيئه إلى الصائغ كانت الفتاة تقف بإحدى النوافذ فظهر البشر على وجهها بشكل واضح كما هو على وجهه، فلم تتمالك نفسها من أن تشير إليه بابريق من الزجاج ومزهرية ورد. لكنه لم يحصل من هذه الإشارات شيئاً.

عاد إلى زوجته فحكى لها ماحدث معه، فقالت له: إن إبريق الماء يرمز إلى نافورة الماء، والمزهرية ترمز إلى الحديقة، وكانت بالمدينة حديقة كبيرة جميلة يقصدها الأعيان والوجهاء.

ذهب الشاب إلى هذه الحديقة ليتقابل مع هذه الفتاة في مكان حددته له فمنعه الحارس من الدخول لأن ابنة الملك سوف تزور الحديقة بعد قليل، فجعل يقنع الحارس بأنه مريض ويحتاج إلى كان صحي هادىء يريح فيه جسمه وأعصابه، فلم يوافق الحارس إلا ببعض قطع النقود التي رماها في جيبه، حيث قال له: لا تطل المكوث داخل الحديقة.

أخذ الشاب يطوف ويطوف حتى انتهى إلى النافورة فجلس إليها، فسيطر عليه النعاس فنام، وحينما وصلت الفتاة إلى مكانها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقه تراب فلسطين
مشرفة
مشرفة


انثى عدد المساهمات : 4556
الرصيد : 5714
أعجبني : 23
تاريخ التسجيل : 17/08/2010
العمر : 21
العمل/الترفيه : طالبه
رقم العضوية : 25





مُساهمةموضوع: رد: نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 3:36 am

يسلمووو خيو واتمنى لك التوفيق والنجاح ومشكور على الموضوع الجميل :cheers:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوتر الحزين
مشرف
مشرف


ذكر عدد المساهمات : 573
الرصيد : 611
أعجبني : 2
تاريخ التسجيل : 24/08/2010
العمر : 28
رقم العضوية : 47

مُساهمةموضوع: رد: نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية   الثلاثاء 24 أغسطس 2010, 4:12 am

طوووويله كثير ما خلصتها كلها
يسلموو



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashdood
عضوفعال
عضوفعال


ذكر عدد المساهمات : 317
الرصيد : 640
أعجبني : 1
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
العمر : 30
رقم العضوية : 11

مُساهمةموضوع: رد: نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية   الأربعاء 25 أغسطس 2010, 8:53 am

شكرا على الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نماذج من الحكايات الشعبية الفلسطينية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية :: .:: منتدى بيت الذاكرة الفلسطينية ::. :: قسم التراث الفلكلور الفلسطيني-
انتقل الى: