شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عدد زوار المنتدى
.: عدد زوار المنتدى :.

المواضيع الأخيرة
» لماذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصيام في شهر شعبان
الأحد 15 مايو 2016, 8:53 pm من طرف قلوب دافئه

» لماذا عُرج برسول الله من المسجد الأقصى ولم يُعرج به من المسجد الحرام
الأربعاء 16 مارس 2016, 12:33 am من طرف قلوب دافئه

» الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأحد 20 ديسمبر 2015, 1:06 am من طرف قلوب دافئه

» ضرب الأطفال
الأربعاء 25 نوفمبر 2015, 9:03 am من طرف قلوب دافئه

» الأدب فى رياض الصالحين
الإثنين 19 أكتوبر 2015, 11:13 am من طرف قلوب دافئه

» الصبر والأمانة باب القرب والعطاء
السبت 12 سبتمبر 2015, 3:54 pm من طرف قلوب دافئه

» إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله
الإثنين 17 أغسطس 2015, 11:23 pm من طرف قلوب دافئه

» احكام الفدية على المريض فى رمضان ومتى تجب عليه
الأحد 21 يونيو 2015, 12:04 am من طرف قلوب دافئه

» رؤية هلال رمضان
الإثنين 08 يونيو 2015, 4:46 pm من طرف قلوب دافئه

» ولم يك رب العرش فوق سمائه تنزّة عن كيف وعن برهان
الثلاثاء 02 يونيو 2015, 12:02 pm من طرف المحب لفلسطين

» لماذا عرج برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى ولم يعرج به من المسجد الحرام
الثلاثاء 26 مايو 2015, 10:05 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا طلب داعى اليهود والنصارى وإبليس نظره من رسول الله فى الإسراء والمعراج
السبت 16 مايو 2015, 8:27 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا اختص الله رسوله صلى الله عليه وسلم بالإسراء والمعراج دون باقى الأنبياء
الإثنين 04 مايو 2015, 6:26 am من طرف قلوب دافئه

» تحميل كتاب إشراقات الإسراء
الخميس 16 أبريل 2015, 12:30 am من طرف قلوب دافئه

» اختبار الغضب
الأحد 29 مارس 2015, 1:50 pm من طرف قلوب دافئه

لن ننساكم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 689 بتاريخ الجمعة 21 يونيو 2013, 9:15 pm


شاطر | 
 

 هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عائدون
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية


ذكر عدد المساهمات : 2671
الرصيد : 3929
أعجبني : 49
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه : مساعد مهندس ديكور وتصميم داخلي , طالب في الجامعة اللبنانية
رقم العضوية : 1


المكتب الاعلامي
التابع لمؤسسة
بيت الذاكرة الفلسطينة





مُساهمةموضوع: هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم   الجمعة 01 يوليو 2011, 1:48 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اخواني واخواتي اعضاء منتدى بيت الذاكرة الفلسطينية


طبعا هيك خطر ببالي هل الموضوع
انشاء الله الكل يفيد ويستفيد
هنالك برنامج يعرض على شاشة تلفزيون فلسطين يوميا عبر برنامج بسيط يحمل عنوان 'هؤلاء أسلافي'، وفي هذا البرنامج وعلى مدى لا يزيد عن 5 دقائق يعرض سيرة وإبداعات أحد الراحلين الفلسطينيين من شتى ضروب المعارف والإبداع من الأعلام، و القادة والمجاهدين والسياسيين والشهداء إلى العلماء والفنانين والأدباء وكبار رجال الاقتصاد كاشفا عن أسماء طواها طول الزمان وقسوة المنفى واللجوء ...

من هنا اطلب من الجميع العمل الموازي لهذا البرنامج بمنتدانا
يعني كل عضو بفوت يبحث عن احدا هذه الشخصيات ووضع اسم و صورة وبعض من سيرة حياتو
انشاء الله تكون الفكرة وصلت
وارجو التفاعل من الاعضاء

وانا اول واحد ببلش




د إسماعيل شموط : ولدعام 1930 في مدينة اللد لعائلة متوسطة الحال مكونة من عشرة أنفار وكان والده يعمل ببيع الخضار . بدأ بالرسم منذ صغره وكانت رسومه الأولى للطبيعة الجميلة وقد لاقى التشجيع والتوجيه من معلم الفنون في مدرسته داود زلاطيمو - الذي علمه أصول الرسم بأقلام الرصاص والأحبار الصينية والألوان المائية والطباشير - ومزاولة هواية النحت على أحجار الحوّار الكلسي، في الوقت الذي لم تلق مواهبه أي اهتمام من والده لاعتبارات تحريم ديني وقد شارك برسومات في معرص مدرسي ولفتت موهبته الأنظار، قبيل النكبة زاد اهتمامه بمجريات الأحداث في فلسطين ورسم صور المجاهدين والقادة، كان منهم الحاج أمين الحسيني، وبعض القادة العرب عام 1948 لجأ إسماعيل مع عائلته إلى مخيم للاجئين في خان يونس بقطاع غزة وقد توفي أخوه الصغير توفيق عطشاً أثناء الهجرة مما جعله يرسم لوحة العطش في الخمسينات؛ وقد قال إسماعيل شموط في إحدى المقابلات أن للنكبة كان التأثير الأكبر على مجرى حياته وعلى توجهه الفني.
في المخيم عمل بائعا للحلويات لمدة عام ثم مدرّسا متطوعا في مدارس اللاجئين عام 1950 أقام معرضا ارتجاليا في مدرسة خانيونس باع خلالها لوحة الأمر الذي شجعه على الالتحاق بكلية الفنون الجميلة في القاهرة وأثناء تعليمه هناك عمل في رسم الإعلانات السينمائية. عام 1953 أقام أول معارضه الفنية في غزة بمشاركة أخيه جميل وكان ذلك أول معرض لفنان فلسطيني على أرض فلسطين. عام 1954 أقام معرضا بالقاهرة بمشاركة زميلته تمام الأكحل والفنان الفلسطيني "نهاد سباسي" ويحمل عنوان "اللاجئ الفلسطيني" وكان المعرض تحت رعاية الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر وبحضور القيادة الفلسطينية. بعد المعرض حصل على منحة دراسية مقدمة من الحكومة الايطالية فانتقل في تلك السنة إلى إيطالية ليدرس في أكاديمية الفنون الجميلة بروما حيث قضى فيها عامان انتقل بعدها للعيش في بيروت حيث أقام مع شقيقه مرسماً للرسم والإعلان التجاري وتصميم أغلف الكتب والرسوم الداخلية التوضيحية فاعتاش من رسم أغلفة الكتب، والصحف والمجلات وذلك بين الأعوام 1957 - 1964 [4] كما أقام معرضاً مُشتركاً عام 1957 مع الفنان توفيق عبد العال وزميلته الفنانة تمام الأكحل. تزوج زميلته الفنانة تمام الأكحل عام 1959.

عام 1965 انضم إلى منظمة التحرير الفلسطينية وأسس قسم الفنون فيها. عام 1969 بادر مع عدد من التشكيليين الفلسطينيين إلى تأسيس أول اتحاد للفنانين التشكيليين الفلسطينيي وانتخب أول أمين له وعام 1971 انتخب أول أمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب. عام 1983 بُعَيد الاجتياح الإسرائيلي للبنان نزح مع عائلته إلى الكويت. بعد اندلاع حرب الخليج الثانية عام 1992 انتقل إلى كولون في ألمانيا عام 1994 استقر في عمّان، الأردن.

توفي في 3 يوليو 2006 في ألمانيا بعد أن خضع لعملية جراحية في القلب.
بعض لوحاته
لوحه الى اين




لوحه عرس المقاومة




لوحه بائع الزمان





المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com







أنا فلاح وبفتحر واللي ما عاجبو يموت كهر

لن تصبح مآسينا
صورا يعتاد عليها البعض
ولن أستقيل من حب الوطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ورود الحياه
عضوVIP
عضوVIP
avatar

انثى عدد المساهمات : 5770
الرصيد : 7462
أعجبني : 26
تاريخ التسجيل : 18/08/2010
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالبه
رقم العضوية : 27






مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم   الجمعة 01 يوليو 2011, 10:36 am

سلمت يمناك خيا عائدون على روائع ما قدمت
وعلى الفكرة المميزة ,, مهما كان مهما صار
يا بلادنا رجالك دائما ابطال
وانا يسعدني ان اكون اول من يرد على الموضوع

من مشاهير فلسطين

احمد العقاد
.

رائد
الصحافة العربية في فلسطين وأول من أرخ لها في كتابه (تاريخ الصحافة
العربية فل فلسطين 1876-1948)، ولد في يافا سنة 1916، وتلقى علومه في مدرسة
دار العلوم الإسلامية والمدرسة الثانوية الأميرية في مدينة يافا.

وأنه
كان متعدد المهن فقد عمل بالنجارة عدة سنوات، وفي سنة 1935 عين معلما في
مدرسة (سلمة) الأميرية –إلى الشرق من مدينة يافا- لكنه استقال من وظيفته
هذه بعد سنة واحدة ليعمل محررا صحفيا في يومية (الجامعة الإسلامية) التي
كان يملكها الشيخ سليمان التاجي الفاروقي، وما لبث أحمد خليل العقاد أن
انتقل منها إلى (جريدة فلسطين) اليومية التي كان مالكها ورئيس تحريرها (رجا
العبسي)، ثم غادرها إلى يومية (الدفاع) التي كانت مملوكة لإبراهيم الشنطي
الذي ترأس تحريرها أيضا. وبقي العقاد فيها حتى عام 1936.
وفي بداية
ثورة 1936- 1939 الوطنية الفلسطينية، اعتقلت سلطات الانتداب العقاد لثلاثة
أيام مع ثلاثة صحافيين، وبعد الإفراج عنه سافر إلى بيروت حيث عمل مدرسا
للغة العربية والتاريخ في مدرسة العزيزية، وعاد إلى فلسطين سنة 1940 وأصدر
جريدة (المهد) وبعد سنتين أسس مكتب الصحافة والنشر في مدينة يافا، وهو أول
مكتب عربي قام بأعمال الصحافة والنشر والدعاية في فلسطين.

وبعد أن
وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها بعدة أشهر، أسس العقاد مجلة (الرأي
العام) الأسبوعية، وكانت تلك المجلة رائدة المجلات الكاريكاتورية في فلسطين
.

لك مني كل التحيات والتقدير على جهودك الرائعة
دمت لنا و دام الوطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عائدون
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية


ذكر عدد المساهمات : 2671
الرصيد : 3929
أعجبني : 49
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 28
العمل/الترفيه : مساعد مهندس ديكور وتصميم داخلي , طالب في الجامعة اللبنانية
رقم العضوية : 1


المكتب الاعلامي
التابع لمؤسسة
بيت الذاكرة الفلسطينة





مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم   الجمعة 01 يوليو 2011, 8:32 pm

اشكرك اختي ورود الحياة على روائع ما قدمتي ونتمنى المشاركة من جميع الاخوة والاخوات



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com







أنا فلاح وبفتحر واللي ما عاجبو يموت كهر

لن تصبح مآسينا
صورا يعتاد عليها البعض
ولن أستقيل من حب الوطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقه تراب فلسطين
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 4556
الرصيد : 5714
أعجبني : 23
تاريخ التسجيل : 17/08/2010
العمر : 21
العمل/الترفيه : طالبه
رقم العضوية : 25





مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم   السبت 02 يوليو 2011, 11:29 am

شي راااائع جدا
اشكرك جزيل الشكر على ما قدمت لنا
موضوع راائع و مميز
فانت دائما مميز ,,,
القائد الشهيد : عبد القادر الحسيني


هو عبد القادر موسى كاظم الحسيني، ولد في استانبول في 8/4/1908م، توفيت والدته بعد مولده بعام ونصف فكفلته جدته لأمه، وما لبثت هي الأخرى أن فارقت الحياة ، فنشأ في كنف والده.
والده شيخ المجاهدين في فلسطين موسى كاظم الحسيني، شغل بعض المناصب العالية في الدولة العثمانية متنقلاً في عمله بين أرجاء الدولة العثمانية، فعمل في اليمن والعراق ونجد واستانبول ذاتها بالإضافة إلى فلسطين.
ونظراً لخدماته الجليلة للدولة العثمانية، أنعمت عليه الحكومة بلقب (باشا)، وعندما انهارت الدولة العثمانية إبان الحرب العالمية الأولى، ووقعت فلسطين في قبضة بريطانيا كان موسى كاظم (باشا) الحسيني يشغل منصب رئاسة بلدية القدس، كما تم انتخابه رئيساً للجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الفلسطيني.

كان الأب موسى أول من رفع صوته في وجه الانتداب البريطاني، وأول من دعا أهل فلسطين إلى الاحتجاج والتظاهر وإعلان السخط والغضب ضد وعد بلفور، فتولى قيادة أول مظاهرة شعبية في تاريخ فلسطين عام 1920م، وبسبب ذلك عزلته سلطات الانتداب البريطاني عن رئاسة بلدية القدس، فلم يكترث واستمر في نضاله الدؤوب، واشترك في الكثير من المظاهرات، كانت آخرها المظاهرة الكبيرة في يافا في 27/10/1933، حيث أصيب فيها بضربات هراوات قاسية من قبل الجنود الإنجليز ظل بعدها طريح الفراش أياماً، حتى فارق الحياة سنة 1934م.
تربى الابن عبد القادر منذ نعومة أظفاره في بيت علم وجهاد، حيث كان هذا البيت بمثابة الحضن الأول له والذي كان يجتمع فيه رجالات العرب الذين يفدون إلى القدس، لأن والده موسى الحسيني كان رئيساً لبلديتها.

تعلم عبد القادر القرآن الكريم في زاوية من زوايا القدس، ثم أنهى دراسته الأولية في مدرسة (روضة المعارف الابتدائية) بالقدس، بعدها التحق بمدرسة (صهيون) الانجليزية، والتي كانت تعتبر المدرسة الوحيدة في القدس التي من الممكن أن يتناول منها العربي زاده الحقيقي من المعرفة، وأثناء فترة دراسته عكف على قراءة كتب التاريخ، وسير الأبطال والفاتحين.

أتم عبد القادر دراسته الثانوية بتفوق، التحق بعدها بكلية العلوم في الجامعة الأمريكية في مصر، وهناك التقى بالعديد من الشباب العربي وتوثقت صلته بهم، وتحول بيته إلى ناد نضالي، يناقش فيه مختلف القضايا القومية والدينية، وأثناء سنوات دراسته التي قضاها في الجامعة، استطاع عبد القادر أن يكشف الدور المريب الذي تقوم به الجامعة الأمريكية في مصر، ذلك الدور المقنع بالعلم والمعرفة، والذي يحمل وراءه بعض أوبئة الاستعمار الخبيثة.


انضم عبد القادر إلى (الحزب العربي الفلسطيني) بالقدس، وتولى فيما بعد منصب السكرتير في هذا الحزب، وبدأت نشاطاته تبرز في الأفق الفلسطيني، مما أثار عليه حفيظة سلطات الانتداب، فأعادت عليه عرضها لشغل وظيفة (مأمور لتسوية الأراضي) بهدف اشغاله في شؤون الأرض والزراعة، وإبعاده عن مجال السياسة.


بعد أن تمادت بريطانيا في معاداتها للعرب، واستفحل الخطر اليهودي على فلسطين، وتنادى الشعب الفلسطيني بضرورة مواجهة المخططات الاستعمارية بصورة فعلية وعلنية... استقال عبد القادر من وظيفته الحكومية، ووهب الثورة جهده وشبابه.

بأمر من سماحة الحاج محمد أمين الحسيني تشكلت منظمة واحدة من معظم التنظيمات السرية الفلسطينية، أُطلق عليها (منظمة الجهاد الإسلامي) كي يتسنى للمجاهدين تنظيم شؤونهم النضالية، ومواجهة المستعمر بصورة أكثر دقة وشمولاً، واختير عبد القادر الحسيني قائداً لهذه المنظمة.

قرر عبد القادر ولأسباب عديدة أن يتخذ بلدة (بير زيت) مقراً لقيادة الجهاد المقدس، كما قسم فلسطين إلى مناطق قتالية، وولى على كل منطقة منها قائداً من قادته، أما الخلايا السرية وقياداتها فظلت تابعة له مباشرة.

كان عبد القادر أول من أطلق النار إيذاناً ببدء الثورة على بطش المستعمر في 6 أيار 1936، حين هاجم ثكنة بريطانية (ببيت سوريك) شمالي غربي القدس، ثم انتقل من هناك إلى منطقة القسطل، بينما تحركت خلايا الثورة في كل مكان من فلسطين... وبلغت الثورة الفلسطينية أوج قوتها في تموز عام 1936، حيث انضم إليها من بقي من رفاق الشهيد عز الدين القسام، وبلغت أنباؤها العالم العربي كله، فالتحق بها المجاهدون العرب أفواجاً، وخاض الثوار العرب معارك بطولية ضد المستعمرين البريطانيين والصهاينة، ولعل أهم هذه المعارك كانت (معركة الخضر) الشهيرة في قضاء بيت لحم، وقد استشهد في هذه المعركة المجاهد العربي السوري سعيد العاص وجرح عبد القادر جرحاً بليغاً،

وتمكنت القوات البريطانية من أسره، لكنه نجح في الفرار من المستشفى العسكري في القدس، بعد مغامرة رائعة قام بها المجاهدون من رفاقه فهاجموا القوة البريطانية التي تحرس المستشفى وأنقذوه وحملوه إلى دمشق حيث أكمل علاجه.عاد عبد القادر إلى فلسطين مع بداية عام 1938، وتولى قيادة الثوار في منطقة القدس، وقاد هجومات عديدة ناجحة ضد البريطانيين والصهاينة، ونجح في القضاء على فتنة دينية كان الانتداب البريطاني يسعى إلى تحقيقها ليوقع بين مسلمي فلسطين ومسيحيها.

وفي خريف عام 1938، جُرح عبد القادر ثانية في إحدى المعارك، فأسعفه رفاقه في المستشفى الإنجليزي في الخليل، ثم نقلوه خفية إلى سورية، فلبنان. ومن هناك نجح في الوصول إلى العراق بجواز سفر عراقي يحمل اسم محمد عبد اللطيف.

وفي مطلع عام 1944 تسلل عبد القادر من السعودية إلى ألمانيا، حيث تلقى دورة تدريب على صنع المتفجرات وتركيبها، ثم انتقل وأسرته إلى القاهرة وهناك وبسبب نشاطه السياسي وصلاته بعناصر من حزب مصر الفتاة وجماعة الإخوان المسلمين، وتجميعه الأسلحة، وتدريبه الفلسطينيين والمصريين على صنع المتفجرات، أمرت حكومة السعديين المصرية بإبعاده.. لكن الضغوط التي مارستها القوى الإسلامية المصرية حالت دون تنفيذ ذلك الإبعاد.

عندما علمت الهيئة العربية العليا نية الأمم المتحدة تقسيم فلسطين، سارعت الهيئة برئاسة المفتي أمين الحسيني إلى الانعقاد، وقررت مواجهة الخطط الاستعمارية الصهيونية بالقوة المسلحة، وتقرر إنشاء جيش فلسطين لممارسة الجهاد الفعلي، واختير المفتي قائداً أعلى لهذا الجيش وأعاد تموين منظمة الجهاد المقدس، ثم حولها إلى جيش الجهاد المقدس الفلسطيني. وأسند قيادته العامة إلى عبد القادر الحسيني، بالإضافة لمهمة الدفاع عن القدس ورام الله وباب الواد.

وعندما أصدرت الأمم المتحدة قرارها القاضي بتقسيم فلسطين عام 1947، تسلل عبد القادر إلى فلسطين سراً مع بعض رفاقه، وفي نفس الوقت اجتاز الحدود الفلسطينية عدد من المجاهدين القادمين من سورية ولبنان، والتقوا جميعاً بعبد القادر ، وأخذوا يرسمون خطة جديدة للبدء في المرحلة القادمة من الجهاد. فأعادوا تشكيل قوات الجهاد المقدس، واتخذت بلدة (بير زيت) مقراً رئيسياً لتلك القوات، وتألفت في حيفا والناصرة وجنين وغزة قوات أخرى تابعة لها.
تعتبر هذه القوات طليعة العمل النضالي العربي التي انبثقت تنظيماتها من صميم الشعب الفلسطيني، وكانت في الحقيقة أول مظهر من مظاهر القوات الشعبية التي تحمل في جوهرها صفة الجيش الشعبي في بلد كان يرزح تحت نير الاستعمار البريطاني.

قامت هذه القوات بتنفيذ جزء كبير من واجباتها، فقد تمكنت من إجبار (115) ألف يهودي على الاستسلام في مدينة القدس نتيجة حصارهم باحتلال مضيق باب الواد وإقفاله، وقاموا بعدة معارك محلية، ونصبوا مئات الكمائن للقوافل اليهودية والإنجليزية، كما قامت فرق التدمير بنسف العديد من المنشآت والمباني مثل معمل الجير، عمارة المطاحن بحيفا، وعمارة شركة سولل بونيه اليهودية.

كما خاضت هذه القوات بقيادة عبد القادر أروع ملاحم البطولة والفداء مثل معركة بيت سوريك، ونسف شارع ابن يهوذا، ونسف مقر الوكالة اليهودية، ومعركة الدهيشة... وقد تكبد اليهود في هذه المعارك الخسائر الفادحة في الممتلكات، وقتل العدد الكبير منهم، وغنم المجاهدون الكثير من الأسلحة والعتاد والتي ساعدتهم على الاستمرار في نضالهم.

تكللت جميع معاركهم التي خاضوها ضد العدو الصهيوني والبريطاني بالنجاح، إلى أن كانت معركة القسطل التي دامت أربعة أيام بكاملها من 4ـ8 نيسان 1948، وانتهت بأن تمكن المجاهدون من انتزاع البلدة العربية من أيدي الصهاينة، إلا أنهم لم يمكثوا فيها سوى بضع ساعات، تمكن الصهاينة بعدها في خضم ذهول المجاهدين وتضعضعهم بسبب استشهاد قائدهم عبد القادر، من شن هجوم معاكس واحتلال البلدة من جديد.

استشهد عبد القادر صبيحة 8/4/1948، حيث وجدت جثته قرب بيت من بيوت القرية فنقل في اليوم التالي إلى القدس، ودفن بجانب ضريح والده في باب الحديد... وسمي بطل القسطل، وقد استشهد رحمه الله وهو في الأربعين من عمره، أي في أوج عطائه الجهادي.






يعطيك الف عافيه

تحيااااااااتي



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com









فلسطينيه و افتخر والله مو عاجبه
يطق راسه بلحيط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سناء
الإدارة
الإدارة
avatar

انثى عدد المساهمات : 1176
الرصيد : 1611
أعجبني : 39
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
رقم العضوية : 306

مُساهمةموضوع: رد: هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم   الإثنين 04 يوليو 2011, 7:47 am

اشكرك اخي احمد لفكرتك الرائعة ...
توثيق اعلام ومشاهير بلادنا ببيتنا بيت الذاكرة الفلسطينية هي احياء وانعاش الذاكرة بحفظ تاريخهم
لانهم من مثل حكاية شعبنا وكان لهم دور بارز وهام بالوطن


اما انا فجاء دوري لاوثق

سيرة المفتي الحاج امين الحسيني " مفتي القدس "

. ولد محمد أمين بن محمد طاهر بن مصطفى الحسيني عام 1897وهو العام الذي أنشئت فيه الحركة الصهيونية.
2. تربى على يد الوالد طاهر مفتي القدس في تلك الفترة، درس العلوم الشرعية واللغة العربية في الكتاب ثم في مدارس الحكومة العثمانية و"مدرسة الفرير" في القدس
ذهب إلى مصر وقضى فيها سنتين في "دار لدعوة والإرشاد" التي أنشأها الشيخ محمد رشيد رضا وقد تبنى أفكار أستاذه، تردد على الأزهر والجامعات المصرية.
3. ذهب للحج مع والدته حاجا ومحرما وهو ابن 16 عاما وذلك عام 1913
4. التحق بالمعاهد لعسكرية في الآستانة فتخرج كضابط احتياط بالفرقة46 المرابط في ولاية أزمير.
5. انتسب إلى الجمعيات العربية السرية أثناء الحكم العثماني، ولما احتلت القدس في 9/12/1917 رتب أموره للعودة للقدس، في عام 1918 وضحت ميوله مع الثورة العربية ضد العثمانيين ووصف في ذلك الفترة بأنه موال للإنكليز إلا انه سرعان ما اكتشف خديعتهم فعاداهم ولا سيما بعد اكتشاف تأييدهم المطلق للحركة الصهيونية.
6. شارك في تأسيس أول تنظيم سياسي واسع بعد زوال الحكم العثماني وهو " الجمعية الإسلامية المسيحية" والنادي العربي في القدس 1918 وعدد من الجمعيات التي انتشرت في ربوع البلاد.
7. ساهم عام 1919 في إعداد وعقد أول مؤتمر عربي فلسطيني " المؤتمر الفلسطيني الأول"
8. في عام 1920 شارك بدور بارز في ثورة النبي موسى وحكم عليه بالسجن عشر سنوات إلا أنه هرب على سوريا وعاد بعد أشهر من صدور قرار بالعفو عنه فوضع تحت المراقبة لكنه ظل يوعي الناس مما يخطط البريطانيون للبلاد.
9. أسس في دمشق 1920 " الجمعية العربية الفلسطينية" بمشاركة العديد من الأعضاء السوريين والفلسطينين المقيمين بدمشق.
10. صار مفتي القدس عام 1921 وكان المفتي قبله أخوه كامل الذي توفي في 21/3/1921 ثم أبوه طاهر وقبله جده مصطفى، وقد رشح للمنصب ثلاثة معه هم الشيخ موسى البديري والشيخ خليل الخالدي والشيخ حسام جار الله وقد حصل الحاج أمين على المرتبة الرابعة إلا أن الاستياء ظهر في القرى وقامت المظاهرات في القرى والمدن تهتف " حاج أمين يا مفتينا" ووصلت الوفود المؤيدة والبرقيات من العالم الإسلامي، حتى النصارى في القدس رفعوا مضبطة للحاكم البريطاني للقدس "رونالد ستورز" يطالبونه بتعيين الحاج أمين مفتيا!! وتحت الضغط الشعبي انسحب الشيخ حسام الجار الله ليفسح المجال أمام الحاج أمين ليكون أحد الثلاثة الأوائل وبالتالي أحد المرشحين للمنصب.
11. حاولت بريطانيا إجهاض تجمع الفلسطينيين حول الحاج أمين إلا أنها عدلت عن رأيها بعد أن رأت الضغط الشعبي لانتخابه لذا قام "هربرت صمويل" ـ المندوب السامي ـ بتعيينه مفتيا للقدس وعمره لا يتجاوز 24 عاما
12. رأس المجلس الإسلامي الأعلى عام 1922 بعد منافسة حامية مع آل النشاشيبي الذين كانوا يطمحون برئاسة المجلس الإسلامي الأعلى تعويضا عن خسارتهم في منصب الإفتاء بمرشحهم الشيخ حسام الجار الله.
13. رأس المؤتمر الإسلامي الأول في القدس من 22 دولة إسلامية منهم محمد إقبال ورشيد رضا وشكري القوتلي وعبد العزيز الثعالبي وضياء الدين الطبأطبائي ومولانا شوكت علي وغيرهم، وكان للمؤتمر صدى كبيرا إذ قرر المجتمعون إنشاء جامعة إسلامية تمول من مسلمي العالم كرد على الجامعة العبرية في القدس،بالإضافة إلى تنبيه الأمة من خطر اليهود وتأكيد البعد الإسلامي لفلسطين، وسافر المفتي بعد المؤتمر لفتح باب التبرعات وقد جمع الملايين من الهند وحدها إلا أن بريطانيا التي كانت تحتل الهند منعت الأموال أن تخرج.
14. تزعم القضية الفلسطينية في الثلاثينات حتي نهاية الحرب العالمية الثانية وأصبح رمزا لها. واستخدم كل ما أتيح له من قوة في أرض فلسطين و خارجها لتأجيج ثورة يكون هو فيها المخطط والموجهه والمرجع ضد البريطانيين علهم يعترفون بحق تقرير المصير لعرب فلسطين فيوقفون هجرة اليهود التي أخذت تهدد الوجود العربي ويوافقون علي إنشاء حكومة عربية فلسطينية. كان معارضا قويا للمطالب الصهيونية في فلسطين والهجرة اليهودية إليها، أصبح بنتيجة سياسة الإنكليز الودية نحو اليهود معارضا لهم وألف لمواجهة الوكالة اليهودية اللجنة التنفيذية العربية التي كافحت الإنكليز ومن يؤيدهم من العرب بوسائل متعددة.
15. في عام 1937 عثرت القوات البريطانية على أسلحة مخبأة في حدود منطقة المسجد الأقصى وبعد التحقيق تبين أن المفتي مسؤول عن التخزين، فقامت القوات البريطانية بتطويق مقر المفتي فانسحب إلى المسجد الأقصى فطوقوا المسجد عدة أيام ,وأخيرا استطاع أن يتسلل إلى أرض خربة خلف المسجد وهناك تخفى بزي فلاح فلسطيني بمساعدة جماعة من محبيه وتسلل في مهارة فائقة ووصل إلى قرية الطنطورة القريبة من حيفا، حيث كان بانتظاره مجموعة من رجاله، وبقي هناك يومين ثم أركبوه قاربا يمم شطره نحو صيدا، وفي بيروت أعطته فرنسا حق اللجوء السياسي نكاية ببريطانيا وبقي في بيروت أكثر من سنتين حيث غدا منزله مقرا لإدارة النضال الفلسطيني يجتمع فيه كبار رجالات فلسطين ولبنان وسورية.
16. في 3 أيلول (سبتمبر) 1939 تحالف الخصمان إنكلترا وفرنسا من جديد فشددت سلطات الانتداب الفرنسي الرقابة علي المفتي ووضعته تحت حراسة قوية وقررت اعتقاله وتسليمه إلى الحكومة البريطانية وقبل أن تنفذ قرارها شعر المفتي بمخططها فاتصل بوساطة ببعض الشخصيات العراقية ومنهم الفريق طه الهاشمي وزير الدفاع والعقيد صلاح الدين الصباغ وطلب منهم السماح له بالسفر إلي بغداد والإقامة فيها وقد وافقت الحكومة العراقية علي إقامته في بغداد. فهرب من لبنان تحت جنح الظلام واجتاز سوريا متخفيا والتجأ إلي العراق ووصلها يوم 14 تشرين سنة 1939 والسلطات الفرنسية تجهل كل الجهل كيف استطاع المفتي أن ينجو من رقابتها وكيف ظلل رجال الأمن ووصل إلى العراق سالما غانما.
17. في عام 1941 أعلن رئيس الوزراء العراقي رشيد عالي الكيلاني الثورة الحرب على بريطانيا فقامت بريطانيا باجتياح العراق، وأعان تشرشل جائزة مقدارها 25ألف جنيها ذهبيا لمن يأتي بالمفتي حيا أو ميتا.
18. فر إلى طهران ولم يطل به المقام إذ اجتاحت جيوش بريطانيا وروسيا وأمريكا طهران وأسقطوا رضا بهلوي وأخذت القوات البريطانية تبحث عن الحاج أمين ففر بسيارة تحمل تبنًا إلى السفارة اليابانية إذ سارع موظفوها حسب الخطة فوضعوه على حمالة مريض متخفيا ونقلوه بالطائرة إلى تركيا التي مكث فيها عدة أيام ثم غادرها إلى برلين.
وفي العام نفسه وصل إلى برلين حيث استقبل استقبال الرؤساء والملوك ولم يكن هتلر في برلين إذ كان في الجبهة فأعد له قطار خاصا وحمله إلى مقر هتلر الذي أبدى استعدادا كبيرا لمساعدته ضد اليهود وبريطانيا وهناك صار للحاج أمين مكانة عالية لم يصل لها أي عربي ففتحت له إذاعة برلين لبث بياناته منها وكان له الكلمة التي لا ترد عند هتلر وأعضاء حزبه.

19. في أواخر عام 1942 قابل وفدا طلابيا من جامعة روما أنبأه بالمجازر الوحشية التي اقترفت ضد المسلمين في البوسنة والهرسك. فالقوات الصربية اليوغسلافية منذ أكثر من سنة تفتك بالمسلمين وتدمر قراهم فقد حرقوا ثلاثمائة قرية مسلمة وقتلوا عشرات الآلاف من المسلمين، راجع وزارة الخارجية الألمانية بهذا الصدد فنصحوه بالسفر لروما وبحث الموضوع مع موسيليني وفي اليوم التالي وصل إلى روما وقابل موسيليني وشرح له أبعاد القضية الفلسطينية وناقشه بشأن مسلمي البوسنة والهرسك، فأبدى اهتماما ولكنه نصحه بالعودة للألمان الذين أخذوا يماطلون وأخيرا سمحوا له السفر يوم 14/3/1943 إلى فينا فزغرب فالبوسنة وهناك أسس نواة الجيش الإسلامي، ووصلت فرقهم حوالي مئة ألف جندي ومتطوع، وقفوا في وجه الطغيان مشاريع الإبادة.
20. أصدر الجنرال تتيتو بعد انتهاء الحرب وسيطرته على يوغسلافيا حكما غيابيا بإعدام المفتي لمساعدته مسلمي البوسنة والهرسك ضد الصرب والكروات
21. في عام 1945 انتحر هتلر وانهزمت ألمانيا وحلفاؤها فهرب المفتي إلى سويسرا ولكنه لم يكن مطمئنا بسبب الوجود الصهيوني فانتقل إلى منطقة حدودية بين سويسرا وفرنسا فاعتقله الفرنسيون وأودعوه السجن وبعد محاورات عدة بين أنصاره تم نقله إلى فيلا ليقيم بها إقامة إجبارية.
22. في عام 1946 ساعده معروف الدواليبي رئيس وزراء سوريا فيما بعد بالهروب إلى مصر بجواز سوري مزور إلى القاهرة حيث كان في ضيافة الملك فاروق الذي أعد له مكانا لائقا به بالرغم من تذمر البريطانيين من عمله .
23. بقي في القاهرة عشر سنوات حتى عام 1956 ذهب خلال يوم واحد عام 1948 إلى غزة ليعلن الحكومة الفلسطينية التي لم يكتب لها النجاح، وخلال ثورة عبد الناصر كانت علاقاته متأرجحة حسب ميول النظام فانبرت الصحافة المصرية بمهاجمته واتهامه بالتعاون مع مناوئي الثورة فآثر مغادرة القاهرة عام 1956
24. وصل في العام نفسه إلى بيروت وظل في بيروت يعمل من أجل القضية الفلسطينية في مكتب الهيئة العربية العليا لفلسطين والذي افتتح عدة فروع له في دمشق ونيويورك والقاهرة والرياض وغيرها وكان يصدر نشرته الشهرية فلسطين توفي الحاج أمين في بيروت عام 1974وقام الكفاح الفلسطيني المسلح بتشييعه إلي مثواه الأخير وانبري علي رأس المشيعين عرفات الذي أمسك بحفنة من تراب في يده وأقسم علي تلك الحفنة وهو يردد "أنه سيسير علي دربه البطولي وأنه هو الذي علمنا النضال وهو السلف ونحن الخلف".لم تسمح إسرائيل بدفن الحاج أمين في القدس لأنها اعتبرته وما زالت تعتبره العدو رقم واحد لليهود وكان اليهود يطالبون برأسه تماما مثلما طالب الإنجليز وتيتو يوغسلافيا من قبل.
25.رزق الحاج أمين بولد اسمه صلاح الدين و بست بنات هن: زينب، وسعاد، وأسماء، ونفيسة، وجهاد، وأمينة.
رحم الله الحاج أمين الحسيني وأسكنه فسيح جناته


وقد كانت هناك العديد من الاغاني الوطنية التراثية التي تغنوا بها بخصوص
نفي الحاج الحسيني

اغنية وطنية لمناسبة نفي امين الحسيني


هاتوا الجريدة وهاتوا قلمها
تنشوف فلسطين مين استلمها؟
هاتوا الجريدة وهاتوا دواها
تنشوف فلسطين مين تولاها
سافر مفتينا والي سنيني
الصخرة والحرم عليه حدٍينٍ
زامور الخطر في القدس صاحي
يا عبد القادر في القسطل راحل
زامور الخطر في القدس غنى
يا حسرة قلبي على وطنا...

***


داائما متألق ومتميز بموضوعاتك
تقبل مني كل الاحترااااام والتقدير
دمت وداااام لنا الوطن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هؤلاء أسلافي' يجدد ثقة الفلسطينيين بأنفسهم وفخرهم بماضيهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية :: .:: منتدى بيت الذاكرة الفلسطينية ::. :: قسم التراث الفلكلور الفلسطيني-
انتقل الى: