شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية



 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عدد زوار المنتدى
.: عدد زوار المنتدى :.

المواضيع الأخيرة
» لماذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصيام في شهر شعبان
الأحد 15 مايو 2016, 8:53 pm من طرف قلوب دافئه

» لماذا عُرج برسول الله من المسجد الأقصى ولم يُعرج به من المسجد الحرام
الأربعاء 16 مارس 2016, 12:33 am من طرف قلوب دافئه

» الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الأحد 20 ديسمبر 2015, 1:06 am من طرف قلوب دافئه

» ضرب الأطفال
الأربعاء 25 نوفمبر 2015, 9:03 am من طرف قلوب دافئه

» الأدب فى رياض الصالحين
الإثنين 19 أكتوبر 2015, 11:13 am من طرف قلوب دافئه

» الصبر والأمانة باب القرب والعطاء
السبت 12 سبتمبر 2015, 3:54 pm من طرف قلوب دافئه

» إصلاح وتربية المجتمع بإصلاح قلوب أهله
الإثنين 17 أغسطس 2015, 11:23 pm من طرف قلوب دافئه

» احكام الفدية على المريض فى رمضان ومتى تجب عليه
الأحد 21 يونيو 2015, 12:04 am من طرف قلوب دافئه

» رؤية هلال رمضان
الإثنين 08 يونيو 2015, 4:46 pm من طرف قلوب دافئه

» ولم يك رب العرش فوق سمائه تنزّة عن كيف وعن برهان
الثلاثاء 02 يونيو 2015, 12:02 pm من طرف المحب لفلسطين

» لماذا عرج برسول الله صلى الله عليه وسلم من المسجد الأقصى ولم يعرج به من المسجد الحرام
الثلاثاء 26 مايو 2015, 10:05 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا طلب داعى اليهود والنصارى وإبليس نظره من رسول الله فى الإسراء والمعراج
السبت 16 مايو 2015, 8:27 am من طرف قلوب دافئه

» لماذا اختص الله رسوله صلى الله عليه وسلم بالإسراء والمعراج دون باقى الأنبياء
الإثنين 04 مايو 2015, 6:26 am من طرف قلوب دافئه

» تحميل كتاب إشراقات الإسراء
الخميس 16 أبريل 2015, 12:30 am من طرف قلوب دافئه

» اختبار الغضب
الأحد 29 مارس 2015, 1:50 pm من طرف قلوب دافئه

لن ننساكم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 689 بتاريخ الجمعة 21 يونيو 2013, 9:15 pm


شاطر | 
 

 الحاج رجب إبراهيم قنيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tarshehagirl
عضومتميز
عضومتميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 248
الرصيد : 540
أعجبني : 0
تاريخ التسجيل : 21/08/2010
العمر : 28
رقم العضوية : 34

مُساهمةموضوع: الحاج رجب إبراهيم قنيرة   الأحد 05 سبتمبر 2010, 1:09 am

الحاج رجب إبراهيم قنيرة


ولد الحاج رجب إبراهيم قنيرة عام 1914م في كفر لام قضاء حيفا، وفيها قضى طفولته وشبابه.. إلى أن اندلعت الحرب الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني عام 1948، ونتيجة للمجازر البشعة التي ارتكبتها العصابات الصهيونية بحق الفلسطينيين في العديد من القرى والمدن الفلسطينية، اضطر وأهله إلى مغادرة فلسطين واللجوء إلى سورية، حيث استقروا في مخيم عين التل (حندرات) للاجئين الفلسطينيين في حلب شمال سورية.



يصف الحاج رجب "كفر لام" قائلا:« كفر لام قرية قديمة، وكانت عبارة عن مملكة في الزمن القديم، لها سور وبوابة، تتربع على ارتفاع شاهق عن مستوى سطح البحر، تطل على البحر وتبعد عنه مسافة 3 كم، بينما تبعد عن حيفا 27كم وعن يافا 90كم، تحدها من الشمال قرية صرفند، من الشرق جبع وعين غزال وإجزم، ومن الجنوب الطنطورة، وسكة القطار السريع تمر بغربي القرية، ويبلغ عدد سكان كفر لام 400 نسمة.



* المهاجرين اليهود إلى فلسطين:



كان اليهود الذين في بلادنا لا يتجاوزا العشرين ألف موزعين في حيفا وقضاء عكا والقدس، لكن الإنجليز أصدروا قانوناً يسمح بدخول 250 يهودياً مهاجراً على فلسطين كل شهر، ولكن في الحقيقة كان يدخل أضعاف أضعاف هذا العدد شهرياً إلى فلسطين فترة انتداب بريطانيا على فلسطين، فيعتقلهم الإنجليز مدة شهرين ثم يفرجوا عنهم.



* مجازر العصابات الصهيونية بحق الفلسطينيين:



احتل اليهود قرية الطنطورة التي تبعد عن قريتنا 2 كم، وقتلوا 165 فلسطينياً من أبناء القرية، ثم جمعوا عدد كبير من أهالي القرية وصفوهم على شاطي البحر كي يرشقوهم بالرصاص، لكن مختار مستعمرة زمارين اليهودية تدخل ومنعهم من رشقهم، كما كان اليهود يجمعون 20 شابا ورجلاً ويرغموهم على حفر خندق طويل بأيديهم ثم يصفوهم بموازاة الخندق ويرشقوهم بالرصاص ويقتلوهم، فيسقطوا في الخندق الذي حفروه..أي يجعلوهم يحفرون قبورهم بأيديهم. ولو كان اليهود احتلوا قريتنا ونحن فيها لعملوا بنا أكثر مما ارتكبوه في دير ياسين..لأنهم خسروا كثيراً من القتلى خلال هجماتهم المتقطعة علينا قبل مغادرتنا القرية..



* خيانة الأسلحة:



كنا نطلب نجدات من الجيش العراقي فيعدونا ويعد أيام يقولون لنا « ماكو أوامر» أي ليس لديهم أوامر لإعطائنا أسلحة، وذات مرة أخبرنا يهودي أنه يستطيع شراء الأسلحة لنا من مصر، وبالفعل أحضر لنا كمية من البنادق من سيناء مصر، ولكن كل بندقية منها قتلت صاحبها، لأنها كانت محشوة بالديناميت بدلا من البارود.. كما كانوا ينادون علينا بأسماء عربية معينة..تعال يا فلان..وأنت يا فلان.. فيأتي الشخص منا يظن أن عربيا يناديه أو يعرفه فإذا به يهودياً مسلحاً فيطلق عليه النار ويقتله..



أما خيانة السلاح العراقي، فذات مرة أعطانا الجيش العراقي مدفع مضاد للطائرات، فأحضرناه وجربناه فأطلق قذيفة تغزل غزلاً، فقلنا علينا الاحتفاظ بالقذائف إلى حين وصول الطائرات اليهودية، ولما هاجمتنا الطائرات حاول شبابنا إطلاق قذيفة من المدفع لكن المدفع انفجر بهم وقتل اثنين وجرح اثنين آخرين من الذين حوله..

لقد كنا شعب أعزل لا نملك السلاح، بعكس اليهود الذي كانوا مدربين على الأسلحة ومجهزين بأحدث الأسلحة والآليات العسكرية، فبريطانيا قدمت معسكراتها التي في فلسطين لكامل عدتها وعتادها إلى اليهود بينما نحن لم تعطنا الجيوش العربية قطعة سلاح واحدة..



* الهجوم على البلدة:



مع اشتداد الأوضاع والهجمات الصهيونية على القرى والبلدات الفلسطينية عام 1948م وانتشار فظاعة ما ارتكبه الصهاينة من مجازر بحق الفلسطينيين لا سيما في دير ياسين وكفر قاسم، اتجه وفد من أبناء كفر لام إلى إخوانهم في القرى المجاورة (جبع، إجزم وعين غزال) لاستشارتهم في وضع البلدة وما يجب أن يفعلوه، أخبرهم إخوانهم هناك أن منطقتهم ساحلية مكشوفة، لذا لا يستطيع أبناء تلك القرى أن يفزعوا لأبناء كفر لام إذا ما تعرضت لهجوم من قبل عصابات اليهود، فاقترحوا عليهم أن ينتقلوا مؤقتاً إلى إحدى تلك القرى ريثما تهدأ الأوضاع، ونتيجة ذلك انتقل أهالي كفر لام إلى تلك القرى، لكنهم لم يستطيعوا المكوث طويلاً إذ سرعان ما اتجه 12 رجلاً من أبناء كفر لام إلى قريتهم ومن بينهم الحاج رجب:



« كانت القرية خالية تماما من أي كائن حي، وعلمنا من أهالي صرفند أن اليهود أتوا إلى قريتنا وسرقوا الدجاج الذي تركناه في القرية ثم رحلوا عنها، بعدها صرنا ننقل محاصيلنا إلى خارج القرية، حيث مكثنا في قرية قريبة من قريتنا مدة من الزمن إلى أن وصلت باخرة كبيرة قرابة الساحل، ووضع اليهود على سطحها مدافع كثيرة وبدؤوا يقصفوا القرية، ولم نكن نملك ما نرد به على تلك القذائف، فأسلحتها بسيطة جدا وقديمة عبارة عن بواريد (بنادق) فقط..لذا هربنا إلى الجبال باتجاه الكرمل، إلى أن وصلنا بلد تدعى عرعرا وكفر قرعا، فوجدنا الناس يجلسون تحت الأشجار بالمئات، إذ كانت جموع كبيرة قد سبقتنا إلى هناك من قرى مختلفة.. لقد تعبنا كثيراً، حتى أطفالنا مشوا 12 ساعة متواصلة بين الجبال والوديان إلى أن وصلنا تلك المنطقة..







* دفعات اللاجئين الفلسطينيين إلى العراق:



ومع طلوع الشمس وصلنا ولي عهد العراق عبد الإله قادماً من العراق، فقال أنه سيحمل هذه الجموع إلى العراق على نفقة الحكومة العراقية، وكان الجيش العراقي وقتها متمركز في هذه المنطقة، وبالفعل انطلقت قافلتين تقلان مئات الفلسطينيين إلى العراق، ولما كدنا نذهب في القافلة الثالثة، صدر قرار عن القيادة العراقية يمنع فيه كل فلسطيني قادر على حمل السلام من الذهاب إلى العراق أو حتى مغادرة فلسطين بشكل عام، أي من بلغ عمره الأربعين عاماً فما دون يُمنع من المغادرة، ونظراً لعدم قبول والدي المسن الافتراق عنا واصطحاب نسائنا وأطفالنا معه إلى العراق، بقينا جميعنا معاً في فلسطين ولم نغادر وقتها..



بعد عدة أيام نادى مناد في نابلس "من يريد الذهاب إلى الشام..فليركب السيارة ويدفع 5 جنيهات أجرة عن كل راكب" وكان المنادي لديه سيارة شحن كبيرة، فصارت الناس تسجل أسماءها وتصعد إلى صندوق السيارة، فلما وصلنا وأردنا تسجيل أسماءنا لم نجد لنا مكاناً حيث اكتظت السيارة تماماً بالركاب..



طبعا هذا الرجل _ صاحب السيارة_ استغل وضع الناس آنذاك ورفع سعر الأجرة إلى رقم خيالي، فالجنيه آنذاك كان مبلغاً كبيرا فما بالكم بالخمس جنيهات فلسطينية..!!



بعدها رحلنا من نابلس إلى جنين وطوال مسيرنا كانت القرى والبلدات كلها تحت سيطرة اليهود، ووجدنا فور وصولنا جنين سيارة تنادي إلى الشام، بأجرة 2 جنيه عن كل راكب، فصعدنا، ولما وصلنا الحدود السورية أوقفونا فترة من الزمن، اتصلوا خلالها بالرئيس القوتلي فسمح لنا بالدخول إلى سورية، فأركبونا القطار ووزعونا على المدن والقرى السورية بحسب استيعاب كل منطقة، وقتها كنت قد سألت عن أفضل منطقة ننزل بها فقالوا لنا "حمص"، فلما وصلناها وأردت النزول مع عائلتي، لم يسمحوا لنا لعدم وجود استيعاب فيها، واستمرت الرحلة إلى أن وصلنا حلب حيث نزلنا فيها ومكثنا في ثكنة عسكرية قديمة مهجورة ثم وزعونا على القرى المجاورة.. وبعد قرابة 3 سنوات، قدمت الحكومة السورية لنا أراض في جبل حندرات، وكان وقتها وعر ومليء بالصخور الكبيرة جدا..فعزلناه بأنفسنا وفتتنا صخوره وسوينا أرضه وبنينا فيه بيوتنا وشجرناه..ومنذ عام 1962م ونحن نقيم في مخيم حندرات في حلب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عائدون
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية
المدير العام لشبكة بيت الذاكرة الفلسطينية


ذكر عدد المساهمات : 2671
الرصيد : 3929
أعجبني : 49
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 29
العمل/الترفيه : مساعد مهندس ديكور وتصميم داخلي , طالب في الجامعة اللبنانية
رقم العضوية : 1


المكتب الاعلامي
التابع لمؤسسة
بيت الذاكرة الفلسطينة





مُساهمةموضوع: رد: الحاج رجب إبراهيم قنيرة   الأحد 05 سبتمبر 2010, 1:51 am

بارك الله فيكي ـأختي على هذا الاهتمام بالتاريخ الشفوي

ومع مزيد من التقدم الى الأمام



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com







أنا فلاح وبفتحر واللي ما عاجبو يموت كهر

لن تصبح مآسينا
صورا يعتاد عليها البعض
ولن أستقيل من حب الوطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقه فلسطين
الإدارة
الإدارة
avatar

انثى عدد المساهمات : 3160
الرصيد : 4000
أعجبني : 10
تاريخ التسجيل : 17/08/2010
العمر : 22
العمل/الترفيه : طــــــــــالبه
رقم العضوية : 24





مُساهمةموضوع: رد: الحاج رجب إبراهيم قنيرة   الأحد 05 سبتمبر 2010, 2:24 am

سلمت يمناك

باارك الله فيكي اختي العزيزه



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com







لاْجلك
سأكتب على صدور الغزاة..
أدمى كلماتي
سأجعل كل أجزائي
قنابل تغتال الغازي
سأمحو سجل ميلادي
وسأكتب لأجل فلسطين أنفاسي
أولادي.. وكل أقلامي
لك.. يا قدس..
يا أرض الأنبياءِ..
يا حبيبة الملائكةِ
أهب كلَّ حياتي..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رامي السعيد
الأمين العام لمؤسسة بيت الذاكرة الفلسطينية
الأمين العام لمؤسسة بيت الذاكرة الفلسطينية
avatar

عدد المساهمات : 687
الرصيد : 851
أعجبني : 1
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
رقم العضوية : 2

الأمين العام
لمؤسسة
بيت الذاكرة الفلسطينية



مُساهمةموضوع: رد: الحاج رجب إبراهيم قنيرة   الأحد 05 سبتمبر 2010, 10:07 am

فقط تعديل بسيط اسمه ( رجا ) ملقب أبو نجاح وقد أجرت أيضا وحدة التاريخ الشفوي في بيت الذاكرة مقابلة معه وكانت من أجمل المقابلات
رحمك الله ياأبا نجاح

وشكرة بنت ترشيحا على السعي الجاد لتقديم مساهمات في التاريخ الشفوي



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com






أنا يا قدس ما أبــحرت مــــلاحا بلا سفن                  دماء المجد و التــــحرير لا تباع بالــثمن      
فلسطيني لست أخاف من موت بلا كفن                   نردد أغنيات النصر سوف نعود يا وطني  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عائدة الى حيفا
الإدارة
الإدارة
avatar

انثى عدد المساهمات : 1246
الرصيد : 1948
أعجبني : 1
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 44
رقم العضوية : 7




مُساهمةموضوع: رد: الحاج رجب إبراهيم قنيرة   الأحد 05 سبتمبر 2010, 11:06 am

لك يسلملي ايدكي يا رب


والله بارك الله فيكي
واسمحي لي ان اضع هذه الصورة



المصدر: شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية - alzakera.palestineforums.com






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحاج رجب إبراهيم قنيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة بيت الذاكرة الفلسطينية :: .:: منتدى بيت الذاكرة الفلسطينية ::. :: وحدة التاريخ الشفوي-
انتقل الى: